أخبار حضرموت

بسبب التفرد المطلق لشخص راشد .. تصدع وخلافات  تعصف بالحراك الثوري وقياداته

المكلا ( حضرموت 21 ) خاص:




يشهد مجلس الحراك الثوري الذي يتزعمه المدعو فؤاد مفتاح عبيد راشد حالة تصدع وانشقاقات تعصف باعضاءه نتيجة للضبابية التي تنتهجها قيادة المجلس وعدم الوضوح في رؤية معينة والارتماء في احضان أشخاص لايريدوا لدولة للجنوب ان تنهض من جديد.


وعلمنا من مصادر خاصة ان قيادات من الصف الاول ابدت امتعاضها من السياسه التي ينتهجها قائد المجلس المدعو فؤاد راشد ولقاءاته المتكررة والمبشوهة مع قيادات في الشرعية وحزب الاصلاح، والكذب على قيادته بانهم ممثلين للقضية الجنوبية.

 

ويتكون هذا المجلس من عدة اسماء واعضاء وهميين ودون رؤية واضحة سوى الكيد لدول التحالف العربي والادعاء بتمثيل القضية الجنوبية غير انه لا يمتلك اي حاضنه شعبية او ادنى حضور ولم يسجل له اي تواجد سوى بالصالات المغلقة وجلب اشخاص بالمال والصرفات.


وسعت قيادة هذا المكون الوهمي للمشاركة بجميع الاتفاقات او الحوارات بين الشرعية والمجلس الانتقالي الممثل الشرعي لشعب الجنوب غير ان المجتمع الدولي ودول التحالف لم تستدعيه او تعترف به كمكون او حامل مشروع سياسي وباعتباره الوجه الاخر لاحزاب وجماعات ضد الجنوب.


الجدير ذكره ان هنالك اموال كبيرة تم صرفها لهذا المكون لكن تم اخفائها عن بقية الأعضاء ونهب مخصصاتهم من قبل المدعو فؤاد راشد والهروب باتجاه خارج الوطن لعقد لقاءات في دول معادية للتحالف العربي.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: