بقية المحافظاتمحليات

قصف #حوثي للصوامع يعطّل مطاحن البحر #الأحمر

الحديدة (حضرموت21) خاص

توقّف طحن القمح للمحتاجين في اليمن بسبب قصف الميليشيا الحوثية لمخازن ومطاحن البحر الأحمر في مدينة الحديدة، فيما جددت المقاومة الوطنية مساندتها للقيادة الجديدة لمديرية المخا.

ووفق ما قاله أنور الفقيه المدير الفني لمؤسسة مطاحن البحر الأحمر، فإن القذيفة التي أصابت سطح صوامع القمح أطلقت من مناطق سيطرة الحوثيين بمدينة الحديدة، مُحدثة فتحة كبيرة في الصوامع، وأنهم يعملون في جو من الخوف والقلق، وخاصة العمال والسائقين وشركة التأمين، مشيراً إلى أن القذيفة عطلت ثلاثة خطوط للتعبئة، بصورة نهائية، وأتلفت خطوط نقل المواد وعملية الطحن والمعالجة.

وناشد الفقيه الأمم المتحدة للقيام بدورها وبما يضمن عدم تكرار مثل هذه الجرائم، وقال: بذلنا كل جهدنا لاستمرار العمل وإصلاح الأضرار، حيث تم قصف صوامع الدقيق، والآن باتت معرضة للرياح والمطر والشمس، ما يهدد المخزون بالتلف.

وأكد الفقيه أن بقاء كميات القمح لأكثر من عام بالصوامع، بسبب منع توزيعها، أدى إلى تلف أكثر من خمسة آلاف طن، وأن الكمية الموجودة هي خمسون ألف طن، أي 10% من المخزون، موضحاً أن ما يزيد على مليون كيس من القمح متوقع معالجتها إثر القصف، مع فقدان أكثر من 200 ألف كيس أثناء المعالجة، محذراً من أنه إذا استمر القصف ومنع التوزيع، فإن الكمية كاملة معرضة للتلف خلال ستة أشهر على أكثر تقدير.

جديد داخل المقالة

من جهتهم، أكد العاملون بمؤسسة مطاحن البحر الأحمر أنهم مستمرون بالعمل رغم المخاطر، معبرين عن شكرهم للقوات المشتركة التي سمحت وسهلت لبرنامج الأغذية العالمي إدخال الخبراء والعاملين لمعالجة كمية القمح الموجودة وتوزيعها على المحتاجين.

وأضافوا أن قصف صوامع الغلال من قبل ميليشيا الحوثي يستهدف ملايين اليمنيين المحتاجين الذين هم بأمسّ الحاجة للمساعدات، وحمّلوا ميليشيا الحوثي مسؤولية تلف مخزون القمح إذا لم يتم صرفها وتوزيعها خلال الأشهر الستة المقبلة.

وفي سياق منفصل، أكد العميد طارق صالح، قائد المقاومة الوطنية، عضو القيادة المشتركة بالساحل الغربي، أنه سيعمل على تقديم كل أوجه الدعم والتعاون الممكن للسلطة المحلية في المديرية، بما يسهم في مساعدتها للقيام بواجبها على أكمل وجه.

وخلال استقباله مدير مديرية المخا الذي انتهت مهمته، سلطان محمود، والمدير الجديد عبد الرحيم الفتيح، أشاد العميد طارق صالح بالجهود التي بذلت في سبيل تطبيع الأوضاع وتسيير شؤون المديرية على الأوجه كافة.

وفي اللقاء شدد عضو القيادة المشتركة بالساحل الغربي على ضرورة العمل بكل الجهود لخدمة المواطنين اليمنيين في مدينة المخا، وتحقيق تطلعات سكان المديرية، مُتمنياً للمدير الجديد التوفيق في مهمته.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: