fbpx
بقية المحافظاتمحليات

أبناء مسيمير لحج يثمنون #الأدوار التي يبذلها قطاع الحزام الأمني بـ#المديرية

لحج (حضرموت21) محمد مرشد عقابي

ثمن أبناء مديرية المسيمير الحواشب بمحافظة لحج عالياً الدور الريادي الكبير الذي يبذله قطاع الحزام الأمني بالمديرية بقيادة الأخ محمد علي الحوشبي قائد القطاع والمتمثل في تثبيت مداميك الأمن وإرساء دعائم الإستقرار وترسيخ قواعد السكينة العامة وديمومتها في ربوع ونواحي المديرية.

مشيرين الى ان قيادة وقواعد القطاع قد بذلوا كل الجهود واستنفروا كل القوى خلال الفترات الماضية في سبيل مكافحة الإرهاب ومحاربة اسباب الجريمة وإنهاء كافة الظواهر المخلة بالأمن والسلم الإجتماعي، لأفتين الى ان تلك الإنجازات كانت ثمرة لعمل منظم ومتجانس ومتكامل ودؤوب وهي نجاحات عملية وواقعية وملموسه تستحق منا جميعاً كل عبارات الإشادة والثناء.

واضاف ابناء الحواشب في احاديث مقتضبه لوسائل الإعلام بإن قطاع الحزام الأمني بقيادة المقاوم البطل والمناضل الوطني الجسور محمد علي الحوشبي استطاع في غضون فترة قصيرة من حلحلة العديد من الملفات الأمنية الشائكة والقضايا العالقة وتمكن هذا الجهاز الأمني الرائد كذلك من تقويض اركان ومقومات الجريمة بالأضافة الى تفكيك كل الخلايا والشبكات والجيوب الإجرامية التي كانت تهدد أمن وسلامة المواطن.

كما اكدوا بأن قطاع الحزام استطاع ايضاً تجفيف منابع الإختلال والفساد وإنهاء صور واشكال الجريمة المنظمة والمركبة عن طريق تعقب وتتبع ادواتها والقبض عليها وتقديمهم لأجهزة العدالة، بالإضافة الى إزالة كل العوامل والمؤثرات التي التي تدعو لإثارة الفوضى وإقلاق السكينة وزعزعة الأمن والإستقرار او تلك التي تذكي فتيل النعرات الطائفية وتشعل جذوة الفتن وتغذي ثقافة الكراهية والعنصرية والمناطقية بين ابناء المجتمع وغيرها من المسببات التي تهدف لإدخال المديرية وابنائها الشرفاء في إتون الصراعات الجانبية ودوامة المهاترات والمصادمات والعنف، مجددين التأكيد على ان الجهوزية واليقظة العالية والإنتباه والحذر والتأهب والإنجاز هي السمات البارزة التي يتمتع بها ابطال ومنتسبوا هذه المؤسسة الوطنية الرائدة في المجال الأمني من تأسيسها حتى اليوم.

وقالوا في ختام احاديثهم المتفرقه بأنه ومنذ تولي القائد محمد علي الحوشبي مسؤولية قيادة القطاع تحققت على يديه الكثير من النجاحات والإنجازات والمكاسب التي تتصل مباشرة بحياة وأمن وسلأمة المواطنين، معتبرين ذلك ليس بغريب على شخص تشرب منذ طفولته فضائل ومكارم الأخلاق وروحيه الإنتماء والتضحية والولاء لله ولهذا الوطن ومن يعيش على ترابه، وهذه السجايا والسمات لا تجتمع إلا في شخصية هذا القائد الرمز والبطل الهمام دون سواه من ابناء البرية، فهذا البطل القومي الفذ والقائد المغوار العظيم تتجلى فيه كل الصفات القيادية والإنسانية وقيم ومبادئ التفاني والإخلاص في خدمة الأخرين والبذل من اجل هذا الوطن.

الوسوم

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: