fbpx
محليات

منازل المواطنين في منطقة المسنا بالحديدة تتحول إلى أطلال عقب تعرضها للقصف المدفعي #الحوثي

الحديدة ( حضرموت 21 ) خاص




لم تسلم الأحياء السكنية في المناطق التي فرّت منها مليشيات الحوثي جنوب الحديدة، من القصف المدفعي المتواصل والمركّز التي تشنه المليشيات خلال فترة الهدنة الأممية التي تجاوزت عامها الأول بأيام .


منازل المواطنين في منطقة المسنا التابعة لمديرية الحالي جنوب الحديدة، طالها القصف المدفعي العنيف للمليشيات ، استخدمت فيه قذائف مدفعية الهاون الثقيل وقذائف مدفعية الهاوزر ، وتسببت بتدميرها وشردت الأهالي منها .


من تبقى من سكان المنطقة يقفون على أطلال تلك المنازل المدمرةً يتذكرون قصف المليشيات على حيّهم السكني، ويروُون أيام عصيبة تعرضوا خلالها للإستهداف الحوثي، مُبدين استغرابهم عن الخذلان الأممي لسكان الحديدة بعدم إدانة مليشيات الحوثي بإرتكاب جرائم حرب بحق المدنيين .


ويقول المواطنون أن أهالي المنازل المدمرة اضطروا للنزوح والتشريد منها إلى مناطق بعيدة، ولا يعلمون أين كانت وجهتهم، ويتسائلون : كيف سيعود أصحاب هذه المنازل للعيش مجدداً هنا، وهي قد أصبحت حطاماً ، ولم يتبقى منها سوى ركام من الأحجار كشواهد على وحشية المليشيات الحوثية !؟

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: