fbpx
محليات

#الضالع تحتفي بتخرج الدفعة الأولى من معهد أمين ناشر على مستوى المحافظة بحفل كرنفالي بهيج

الضالع ( حضرموت 21 ) رائد علي شايف





في رحلة عبورهم نحو المجد  كان الانطلاق.. وكان الرهان وكان السباق..عزم وحزم وسهر واحتراق.. ومداعبة حلم ترنوا النفوس له باشتياق..حتى غدا اليوم واقعا ملموسا يملأ الآفاق..لتتداخل به المشاعر مع بعضها في مشهد وداع لا يطاق.. فرح وسرور وهناء وعناق.. ودموع وحسرة وعناء وفراق..!




لبنة  أولى..!


 ونحن نزف صناع المجد في أولى دفعات ” مساعد طبيب”، يحق لنا أن نباهي الدنيا بأسرها ونعلن وبكل فخر أن التفوق “صنع في الضالع” وأن المجد بعظمته ينحني للهامات الضالعية في كل المجالات وعلى مختلف الاتجاهات، فحيثما  تولي وجهك تجد  الإصرار الضالعي وبعزم من حديد، يناطح صم النايفات، لينحت في صدرها مدخلا للضوء القادم من بعيد، فمن جبهات الموت نصدر الحياة ونعيد تطبيعها ليتسنى للاجيال القادمة الذود عن حياض الوطن  وبمستقبل  نؤسس مداميكه بسواعد الشباب، فبرغم الإمكانيات المعدمة، إلا أن الضالع دائما ما تستخرج من بحور المعاناة كنوز الإبداع..!




تخرج بهيج..!


حطوا الرحال أخيرا في محطتهم الفاصلة بين العلم والعمل، حيث نقطة الاختتام والانطلاق معا، كيف لا ومن قطرات عرق جبينهم، تتشكل سحابة علم ومعرفة لتغيث الموجوعين من المرضى ، على أمل أن يجني حصاد ثمرتها عامة المجتمع،ولأجل ذلك حضر الجميع اليوم احتفاء برسل الإنسانية وملائكة الرحمة..!


 حفل كرنفالي بهيج لطلاب وطالبات الدفعة الأولى” مساعد طبيب” احتضنته قاعة المعهد الصحي بمدينة الضالع صباح  الإثنين الموافق ١٠ فبراير ٢٠٢٠م، زاد من ألقه الحضور المميز للقيادات المحلية بالمحافظة تقدمهم رئيس الدائرة الاجتماعية في المجلس الانتقالي الجنوبي الأستاذ عبدالحميد طالب والدكتور علي مطهر أحد أبرز مؤسسي المعهد الصحي بالمحافظة ومدير المعهد الأستاذ وائل عبدالله محمد والمدير الأسبق الدكتور محمد محسن علي والدكتور كامل محمود، كما تشرف الحضور بمشاركة التربوي  المعاصر الوالد الأستاذ محمد الفقيه  وعددا من الشخصيات الاجتماعية وأولياء أمور الخريجين.




تفاصيل الكرنفال..!



انطلقت فعاليات الحفل الكرنفالي بتلاوة عطرة لآيات من الذكر الحكيم تلاها الخريج محمد خالد محمد مثنى، قبل أن يستمع الحضور لكلمات الخريجين حيث تناصفت الخريجة جميلة محمد علي يحيى، مع زميلها إبراهيم محمد حسين تقديم عبارات الشكر والامتنان لكل من كان له يد معطاءة طيلة مشوارهم الدراسي منذ اليوم الأول الذي تلقوا فيه ألف باء المهنة وحتى إسدال الستار عن تفاصيل رحلة “صناع المجد” بإقامة حفل التتويج والاختتام.


واغدق “إبراهيم وجميلة” نيابة عن زملائهم بالثناء على إدارة المعهد الصحي  وأعضاء الهيئة التدريسية، نظير جهودهم المبذولة وتهيئتهم للبيئة التعليمية المناسبة حتى تكللت تلك الجهود بصنع الفرحة الاستثنائية، كما تمنوا لهم  جميعا كخريجين اعتلاء مراتب الدراسات العليا مستقبلا.


مدير المعهد الصحي بالضالع الأستاذ وائل عبدالله محمد  كان قد ألقى أيضا كلمة بالمناسبة عبر من خلالها عن فخر واعتزاز إدارته بتخرج الدفعة الأولى من معهد الدكتور أمين ناشر للعلوم الصحية فرع الضالع في قسم “مساعد طبيب”، وهنأ المدير الطلاب الخريجين بعد سنوات ثلاث من الجد والاجتهاد، سعيا لتحقيق المراد.


وفي كلمة له تحدث الدكتور علي مطهر علي  عن الهيئة التدريسية – وهوأحد أبرز مؤسسي المعهد الصحي بالمحافظة- مثمنا هذا الإنجاز الغير مسبوق، وشاكرا كل من ساهم في تقديم عصارة خبراته لهؤلاء الفتية نظريا وعمليا، طيلة سنوات دراستهم.


وعبر الدكتور علي مطهر عن شعوره بالفخر كونه أسهم في تزويد الطلاب بالمهارات العلمية والعملية، مطالبا إياهم بتطبيق كل ما تلقوه على الواقع العملي في خدمة أفراد المجتمع المحلي، معتبرا أن المسؤولية كبيرة على عاتقهم، وعليهم أداء واجبهم  بكل أمانة ومسؤولية.



وكان قد تخلل البرنامج الخطابي قصيدة شعرية معبرة أجاد في نثر مفرداتها العذبة الطالب الخريج “نصار عيدروس هرهره، لتأتي لحظات مسك الختام، بتكريم الكوكبة المضيئة بالشهادات التقديرية، حيث ارتص ضيوف الشرف ومعهم إدارة المعهد على منصة الحفل لتتويج(٢٦) خريج وخريجة، وسط فرحة خاصة عاش لحظاتها الرائعة الخريجين بمشاركة أهاليهم وذويهم الذين تدافعوا لالتقاط الصور التذكارية مع نجوم التخرج الأول.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: