fbpx
كتاب ومقالات

علينا أن نرتقي إلى مصاف البشرية ونتعايش مع الأخرين بحب وتسامح .. #مقال لـ ” انتصار خميس “

انتصار خميس

ليس عيبا أن نختلف في أفكارنا ورؤاناواهدافنا لأن الاختلاف سنة الحياة والعيب الحقيقي عدم احترام الطرف الآخر تحت قاعدة التسامح والتصالح٠

إنه من المؤسف حقا أن تتفشى ظاهرة العنف الغريبة على مجتمعنا الجنوبي وذلك بسبب هشاشة الدولةوالانفلات الأمني وتراكمات الماضي سياسيا بشكل خاص وعواقب الحرب الوخيمة مماساعد على انتشارتجارتي المخدرات والسلاح بشكل عام كل ذلك ساعدعلى لغة انتشارلغة العنف والأحقاد٠

لقدحثنا ديننا الإسلامي الحنيف على التصالح والتسامح ومكارم الأخلاق التي نعتزبهاومالغة العنف إلا للضعيف والمنطق القوي له طريق واحدلاسواه وهوطريق الحوار والجلوس على طاولة واحدة تجمعنا بالعدو ونفسه وبالصديق فعدو عاقل خيرمن صديق جاهل٠

والعنف صفة حيوانية اكثرمنها انسانية والإنسان تميز بنعمة العقل من الله سبحانه وتعالى ولابد لنا أن نرتقي إلى مصاف البشرية ونتعايش مع الآخرين بحب وتسامح ورقي ودون المساس باهدافنا والحوارهو الحل الوحيد .

فما اشدحاجتنا نحن الجنوبيون أن نتغلب على لعنة الأحقاد التي سكنت قلوب البعض من أبناء جلدتناللاسف٠

واننانراهن على العقلاء بمجتمعنا لجمع الأطراف المتنازعة على طاولة واحدة ولغة العقل حتما ستنتصر٠

نطالب منظمة سما للتنمية والإرشاد ببذل أقصى جهودهابين أوساط المجتمع فالمجتمع الذي يفتقد إلى القيم الإنسانية من تسامح وتصالح حتما ستكون تجارته الرائحة تجارة الموت٠

الحملة الإعلامية لمنظمة سما للتنمية والارشاد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: