fbpx
إفتتاحية الصباح

إفتتاحية “#حضرموت21 ” وادي الموت ؟؟!!!!

وادي حضرموت (حضرموت21) خاص – فريق التحرير 

استمرارا لحالة الفوضى الأمنية شهد وادي حضرموت في نهاية الاسبوع الفائت حوادث اغتيال مريعة في الشارع العام وأمام الجميع وتحت نظر قوات المنطقة العسكرية الأولى وأجهزتها الأمنية التي لم تحرك ساكنا وسط حالة الذهول والاستغراب والخوف أصابت مواطني حضرموت والذين قد طالبوا من سابق بطرد قوات المنطقة العسطرية الأولى من وادي حضرموت وحملوها كامل المسؤولية عن ما يحصل من قتل ونهب وابتزاز.

منذ العام 1994 عندما دخلت مجنزرات وقبائل الشمال مدن الجنوب لم يشهد استقرار أمنيا يذكر، فكانت البداية بدعم جماعات التطرف الديني تدشينا لاستراتيجية الفوضى وتم التخلص من الكادر الجنوبي عبر اغتيلات ممنهجة أو تسريح من الخدمة المدنية والعسكرية بهدف اخضاع الجنوب لقوى الفيد القبلية والعسكرية الآتية من الشمال.

بعد عاصفة الحزم المباركة في العام 2015 سيطرت قوات النخبة الحضرمية على ساحل حضرموت وبقي الوادي تحت هيمنة القوات الشمالية القديمة وفي جردة حساب بسيط ومقارنة نرى أن الساحل شهد استقرارا أمنيا ملحوظا لمسه المواطنين بينما بقي الوادي ملاذا للموت والاغتيال والإرهاب، وقد خرجت -إثر ذلك- مسيرات احتجاجية مطالبة التحالف العربي بتمكين قوات النخبة الحضرمية من قيادة دفة الأمن في ربوع الوادي الخضير.

يجب أن تتوقف حالة الفوضى الأمنية والعسكرية فالأوضاع قد وصلت حدود حرجة وتحتاج تدخل مباشر من قيادة التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات لتمكين أبناء حضرموت من إدارة ملفهم العسكري والأمني فلديهم كفاءات نجحت في تأمين مناطق الساحل ولن يكون الوادي عصيا عليهم.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: