بقية المحافظاتمحليات

#الغيضة : تشييع مهيب لـ #شهداء الواجب من قوات المهام الخاصة الذين استشهدوا في الحادثة #الإرهابية

المهرة (حضرموت21) المركز الإعلامي

شُيع يوم أمس الأحد، جثامين شهداء الواجب من قوات المهام الخاصة بمحافظة المهرة، الذين استشهدوا في الحادث الإرهابي الغادر الثلاثاء الماضي في مفرق فوجيت بين مديرية شحن وحات.

وعقب أداء صلاة الجنازة على أرواح الشهداء في مسجد السعيد بمدينة الغيضة عاصمة المحافظة، تقدم موكب التشييع الأمين العام للمجلس المحلي بالمهرة، سالم عبدالله نيمر، والوكيل الفني المهندس سالم العبودي ومدير عام شرطة محافظة المهرة العميد مفتي صمودة، وقائد التحالف العربي بالمحافظة العميد ركن متعب بن عتيق السلمي، وعدد من قيادات السلطة المحلية والمؤسسة العسكرية والأمنية وأهالي الشهداء والوجهاء والأعيان وجمع غفير من المواطنين.

وعبر المشيعون عن استنكارهم وإدانتهم لهذه للجريمة الإرهابية التي استهدفت قوات التحالف العربي بقيادة السعودية وقوات المهام الخاصة، أثناء أداء مهامهم الوطنية.

ووري جثمان الشهداء “الرائد نبيل علي الشاوش، الجندي عبدالعزيز عبادي الشماحي، الجندي عمرو مطهر النجري، الجندي توفيق علي عبده الشويع، الجندي أحمد يحيى علي الجبري” في مقبرة الغيضة.

جديد داخل المقالة

وعقب الدفن رفع الأمين العام للمجلس المحلي، سالم نيمر، نيابة عن السلطة المحلية ممثلة بالمحافظ رئيس اللجنة الأمنية الشيخ محمد علي ياسر، التعازي لأسر الشهداء سائلا الله أن يتقبلهم في الشهداء ويلهم أهلهم الصبر والسلوان.

وأشار إلى أن الحادثة تعد أول عمل إجرامي وإرهابي على مستوى محافظة المهرة، لافتا إلى أنه تم تشكيل لجنة للتحقيق مشكلة من كافة الأجهزة الأمنية والاستخباراتية على ضوء التقارير التي رفعت من الأدلة الجنائية.

وأضاف “سنصل بإذن الله إلى منفذي هذا الحادث الغادر”، مهيبا بكافة القوات العسكرية والأمنية أن تكون على أهبة الاستعداد واليقظة للتصدي بحزم لأي هجوم وأعمال تخريبية.

وأكد أن أبناء المحافظة وشيوخها يدينون هذه الحادثة الإجرامية، موضحا أنه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات لتأمين لجنة للتحقيق.

وذكر أنه جرى نصب نقاط أمنية بين حات وشحن لتأمين الخط الدولي، مؤكدا أن السلطة المحلية بالتنسيق والتعاون مع التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ستتصدى بحزم لأي أعمال إرهابية تؤثر على أمن المهرة السالمة.

من جانبه، قدم مدير عام شرطة محافظة المهرة، العميد مفتي صمودة، تعازيه إلى أسر الشهداء الخمسة، مؤكدا أن الأجهزة الأمنية تجري تحريات وتحقيقات مستمرة، مشددا على أن الجريمة لن تمر دون عقاب.

وكشف عن التوصل إلى بعض الخيوط عن الحادثة التي قد تؤدي إلى معرفة منفذي العمل الإجرامي لينال جزاهم العادل.

من جهته، أعرب قائد كتيبة المهام الخاصة بالمهرة، العقيد فائز المنتصر، عن تعازيه لمنتسبي الكتيبة وأسر الشهداء جراء الحادث الإرهابي الغادر.

وأشار إلى أن تلك الأيادي الآثمة التي امتدت إلى ضباط وأفراد الكتيبة وهم يؤدون مهامهم سينالون جزاهم الرادع، مبينا أن الأجهزة الأمنية بالمحافظة على قدر عالي من المسؤولية في ملاحقة وتعقب الجناة.

وأكد أن الكتيبة المهام لن يثنيها ذلك العمل الإرهابي عن أداء عملها الوطني والمساهمة مع السلطة والوحدات العسكرية والأمنية في بسط سيادة الدولة وفرض هيبتها وإنفاذ القانون.

إلى ذلك أشار أهالي الشهداء أن الحادثة الإرهابية تعد دخيلة على المهرة وتأتي في سياق إقلاق السكنية العامة بالمحافظة، مؤكدين أن الوطن يستحق أن نرويه بالدماء والأرواح الطاهرة.

وطالبوا السلطة المحلية والتحالف العربي وشيوخ المهرة بالعمل على ضبط الجناة والضرب عليهم بيد من حديد ليكون عبرة لكل من تسول نفسه الإخلال الأمن الذي تنعم بها المهرة.

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: