أخبار حضرموت

ورشة عمل لتربية #حضرموت لتقييم مستوى سير العملية التربوية والتعليمية للرياض على مستوى المحافظة والمديريات

المكلا ( حضرموت 21 ) خاص





جديد داخل المقالة

عقد مكتب وزارة التربية والتعليم بحضرموت الساحل صباح اليوم  ورشة عمل استهدفت قيادات الادارات برياض الاطفال ومركز النور للمكفوفين وتدريب المعاقين بالمكلا لغرض تقييم مستوى سير العملية التربوية والتعليمية وما صاحبها من أنشطة نوعية في الجوانب الفنية والإبداعية لرياض الأطفال بمديريات المحافظة قاطبة .

وفي مستهل الورشة التي حضرها قيادات العمل التربوي والتعليمي بالمحافظة والمديريات اشار وكيل وزارة التربية والتعليم مدير مكتب وزارة التربية والتعليم بحضرموت الأستاذ جمال سالم عبدون الى أهمية هذه الورشة التي يتم فيها تشخيص واقع العمل التربوي والتعليمي وما يعتمل في مؤسساته خلال العام الدراسي الحالي من حيث ما قطع من مقررات المنهج الموحد للرياض الذي يعد منجز نوعي لتربية حضرموت .

 مؤكداً أن ما شهدته رياض الأطفال على مستوى المحافظة والمديريات من  تدخلات فريدة من نوعها شملت وستشمل  افتتاح العديد من المشروعات في هذا الجانب في المدن والارياف نظرا لحاجة المجتمع لها وإضافة إلى توفير كل المقومات التربوية والتعليمية من تحسين البيئة وتوفير العاب الرياض المختلفة والتي تتناسب مع تنمية مدارك الطفل.

وقال إننا في قيادة مكتب وزارة التربية والتعليم حرصنا على أن نولي الاهتمام والعناية ووفقاً للرؤية الاستراتيجية الشاملة التي تم  اعتمادها ضمن خطة المشروعات التربوية والتعليمية لقيادة المحافظة ممثلة براعي التعليم الأول محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني بالرياض كونها اللبنة الأساسية التي ينشأ عليها الطفل لغرس حب التعليم على مستوى مديريات المحافظة كلها.

وأشاد الوكيل عبدون بالتفاعل الإيجابي من قبل جميع رياض الأطفال مع النشاطات اللاصفية التي تنفذ على مستوى المحافظة والمديريات والتي تبرز المواهب الإبداعية التي يمتلكها هؤلاء البراعم في جميع المسابقات الرياضية والألعاب واللوحات التراثية والدرامة المسرحية والمشاركات النوعية لهم في معرض الوسائل التعليمية من خامات البيئة المحلية إضافة إلى التحفيز والتشجيع الذي يقدم لهم في كل عام دراسي.



آملاً أن يكون ختام العام الدراسي متميزاً في كل جوانبه المتعددة ويعطي انطباعات  لأولياء الأمور تسهم في تعزيز الثقة بين المؤسسات التربوية والتعليمية في مديريات المحافظة كلها وأولياء الأمور من خلال تغير سلوك أبنائهم نحو الأفضل.

وعقب ذلك قدمن مديرات الرياض مداخلاتهن في الورشة وكذا استعدادهن للمشاركة في النشاطات العامة الخاصة بالرياض  وما تم رفعه للإدارات التربوية والتعليمية بمديرياتهم حول ما قطع في المناهج الدراسية وأثر التدريب النوعي الذي أقيم للمربيات

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: