محليات

منسق المنظمات الدولية والمحلية بمحافظة #لحج في زيارة استطلاعية لمواقع تواجد النازحين في قرية البيطرة


لحج ( حضرموت 21 ) حكيم الشبحي 




جديد داخل المقالة

قام صباح  الخميس ٥ مارس ٢٠٢٠م الاستاذ القدير عمر الصامتي وكيل المحافظ لشؤون المنظمات والإغاثة في محافظة لحج بزيارة استطلاعية إلى قرية البيطرة مديرية تبن لتفقد أماكن تواجد النازحين الذين يعيشون خارج المخيم العام المتخذين من

مداخل ومخارج ومساحات وأحواش حارات القرية مسكنا لهم وكذا النازحين المقتدرين الذين تمكنوا من استأجار بيوت لتأويهم برغم عدم آهليتها للسكن  


هذا وكان في استقباله مندوب ومشرف النازحين في المنطقة الاخ خالد العاقل الذي بدوره إعطاء شرح موجز عن معانات الأسر النازحة بشكل عام 

ثم بعد ذلك قام الصامتي برفقة مندوب النازحين بعمل جولة تفقدية على جميع الأسر النازحة التي تعيش في الاحواش وبجانب مساكن الاهالي المقيمين والمنتشرين في أنحاء مساحات القرية وكذا المتواجدين في بيوت غير مكتملة البناء 


وخلال هذة الزيارة شاهدا مدى حجم المأساة و قساوة الأوضاع والضروف الصعبة التي يعيشها النازح 

عند عدم توفر السكن الملائم للعيش السليم 


وتجدر الإشارة إلى كثافة عدد النازحين الذين يفترشون الأرض دون حصولهم على مسكن مناسب فهم يعيشون في ضروف اقسى من حياة النازحين المتواجدين في المخيم العام في قرية البيطرة 

هذا وقد حددت الاحصاءيات الأولية إلى تواجد مايقارب المئتان أسرة موزعة في مسحات القرية وبجوانب شوارعها وهم بحاجة إلى الدعم وتنظيم مكان لاقامتهم المؤقتة 


إلى ذلك وعد وكيل المحافظ لشؤون المنظمات باعتماد مخيم جديد ليكون رقم (٢) في مكان عام لاستيعاب وايواء بقية النازحين المنتشرين في ثناياء القرية وتجميعهم. 

من اجل متابعة احتياجاتهم والرفع إلى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين لدعمهم بالمخيمات والاحتياجات الايوائية الأخرى 

ومتابعة أوضاعهم الصحية والحالات المرضية 


مندوب النازحين في المنطقة طالب من الأسر النازحة القادمة من مناطق الحرب بضرورة حمل بطايقهم الشخصية أو التعريفية لإثبات هويتهم والابلاغ فورا عند وصولهم الى القرية ليتسنى للمندوبين الرفع إلى المعنيين في الجهات الأمنية ومنسقي المنظمات في المحافظة 

كما حذر من التواجد في المنطقة دون علم الجهات ذات العلاقة بشؤون اللاجئين .



وعلى هامش الزيارة تجمع عدد من الاهالي المقيمين وكذا النازحين المستفيدين من برنامج المعونات النقدية الذين لم يستلمون مستحقاتهم بعد .

والمقدمه من منظمة الأغذية العالمية شهريا 

متسألين عن سبب توقف عملية الدفع برغم انها لم تنتهي فترة الدفع المحددة بالجدول ومازال الكثير منهم لم يستلم مستحقاتهم المقررة 


الصامتي و خلال رده على استفسارات المواطنين أشار إلى أن التوقيف قد تم على مستوى جميع مراكز الصرف في الجمهورية وكان من قبل المنظمة وهذا راجع لأسباب واجراءات إدارية تخص المنظمة وجهة الصرف المتعاقدة معها 

وبشر الجميع بانه ستعاود عملية استئناف الصرف من تاريخ ٩ مارس لحتى يتسنى للبقية استلام مستحقاتهم فلا داعي للخوف و القلق الزائد  .

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: