رياضة محلية

#الضالع .. الجليلة يستعرض في شباك زبيد بخماسية ويتوج بطلا لدوري الشهيد الشوبجي



 



جديد داخل المقالة

الضالع ( حضرموت 21 ) رائد علي شايف




توج فريق الجليلة بطلا لدوري الشهيد القائد شلال يحيى الشوبجي لكرة القدم بمحافظة الضالع بعد أن سحق نظيره الزبيدي بخمسة أهداف دون رد في اللقاء النهائي الذي احتضنه ملعب نادي النصر الرياضي عصر  الخميس وسط حضور عددا من القيادات المحلية وجموع غفيرة من عشاق الساحرة المستديرة.


وشهد المباراة النهائية حضور رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة الضالع رئيس العمليات المشتركة العميد عبدالله مهدي سعيد ومدير عام مكتب الشباب والرياضة بالمحافظة الكابتن غسان غزة ومدير عام مديرية الضالع عبدالواسع صالح، ونائب مدير أمن المنطقة الحرة قائد طوارئ ميناء العاصمة عدن النقيب زكي عمر الزعلي، ورئيس نادي النصر الرياضي الأستاذ فضل عبده صالح،  ومدير عام الأشغال العامة بالمحافظة رئيس نادي الوصل الرياضي المهندس عبدالرحمن علي حمود “فريد” ورئيس الإدارة الاجتماعية في القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الأستاذ عبدالحميد طالب، والدكتور صلاح يحيى الشوبجي  شقيق الشهداء الثلاثة مازن وأنور وشلال الشوبجي والقائد في قوات الحزام الأمني عبود الجريذي، واللجنة المنظمة لدوري شهداء مريس برئاسة  الأستاذ عبدالغني صالح شقران،  وعددا من القيادات السياسية والرياضية والاجتماعية بالمحافظة.


واستحوذ فرسان الجليلة على  تفاصيل النهائي الكبير، وكانوا ابطالا لمشهد الختام وهم يرسمون لوحة كروية بديعة توجوا بها مسيرتهم الكروية الرائعة في هذه البطولة الغالية، وكما افتتحوا منافسات الدوري بخماسية نظيفة كان الاختتام بذات النتيجة القاسية، ليستحقوا عن جدارة وبلا منازع كأس الشهيد الشوبجي.


وأنهى رفاق المدرب ماهر العلوي شوط اللقاء الأول بثنائية نظيفة قبل أن يتمكنوا من زيادة الغلة التهديفية خلال القسم الثاني وبثلاثية اخرى لتكتمل الخماسية عدا ونقدا، في لقاء تسيده أبناء الجليلة في معظم لحظاته، وكانوا خلاله الأمهر والأقدر والأجدر  والأشطر والأخطر، محققين بذلك اللقب ومتوجين بالذهب.


واستعرض النجم الكبير جهاد عبدالغني خبرته الطويلة في عالم المستديرة وهو يوزع هدايا العرس الختامي على زملائه بكل سخاء وكرم حينما وضع بصمته في رباعية كاملة ليسجل رقما فريدا بصناعة أربعة أهداف في مباراة نهائية، فيما تكفل الثنائي خالد صالح وعسكر قاسم بهز الشباك عندما سجل الأول ثنائية عززت من صدارته لهدافي الدوري وامضى الثاني على الهاتريك، وجميعهم سجلوا بذات الطريقة الرأسية مستفيدين من ضعف الخط الدفاعي لفريق زبيد الذين تركوا حارسهم منير محمود وحيدا في مواجهة سيل الهجمات المتتالية لرفاق القائد جهاد بن فارع.


ولم يكن أبناء المدرب الأستاذ محمد الحاج في يومهم وتاهت محاولات العبسي وجولان وهارون وعلي محمود  أمام صلابة رباعي الجليلة جهاد والحزمي والشقيقين رامي ورياض علي، ومن خلفهم الحارس الأبرز عبدالسلام علي عبدالقادر، وفي المقابل شكل هجوم الجليلة ضغطا رهيبا على الدفاع الزبيدي وأهدر وسام القفاز وخالد والسبد والبديل إدريس فرصا بالجملة حيث وقف سوء الطالع أمامهم في أغلبها وتألق الحارس منير في التصدي لبعضها.


وشهدت اللحظات الأخيرة للمباراة مشاركة الكبيتانو عبده محمود مانع أفضل لاعب في الدوري  الذي جلس على دكة البدلاء بعد تعرضه لإصابة قوية في المربع الذهبي ورغم إصابته إلا إنه أصر على مشاركة زملائه لحظات العزف المنفرد على أرضية الميدان وشارك بديلا وسط استقبال جماهيري حار في مشهد وفاء متبادل استحق معها النجم الكبير تحية الجماهير الحاضرة.


وأدار طاقم التحكيم المكون من الرباعي علي محسن الجعدي وأركان علي شايف وعلي محمود مانع ومحمد أحمد هادي   اللقاء بكل حنكة واقتدار وكانوا في مستوى الحدث وساعدهم كثيرا نجوم الفريقين الذين قدموا مباراة خالية من الخشونة، فحضرت المتعة والفرجة الكروية بلمسات فنية جميلة تفنن اللاعبين في تقديمها كوجبة كروية رياضية  مكتملة.


وعقب صافرة النهاية كرم ضيوف الحفل المبرزين في منافسات الدوري بمختلف فئاتها السنية ” براعم وناشئين وشباب وقدامى” كما قام مدير عام الشباب والرياضة وأسرة الشهيد الشوبجي واللجنة المنظمة للدوري برئاسة الكابتن خليل العلوي رئيس اتحاد الرياضة للجميع بتكريم الأشخاص الداعمين وفي مقدمتهم رئيس المجلس الانتقالي بالمحافظة العميد عبدالله مهدي وقائد الحزام الأمني أحمد قائد القبه، والقائد زكي الزعلي والشيخ محسن عبدالله جحزر والمهندس عبدالرحمن فريد والدكتور محمد علي الدبش.


وتسلم قائدا فريق الجليلة عبده محمود وجهاد فارع كأس البطولة ومبلغ مالي، فيما تسلم كابتن فريق زبيد علي محمود كأس الوصافة ومبلغ مالي  ونال لاعبي البطل ميداليات المركز الأول،بينما حصد لاعبي الوصيف ميداليات المركز الثاني، وكرم أيضا نجم الجليلة عبده محمود بكأس أفضل لاعب بالبطولة وحقق زميله بالفريق خالد صالح كأس هداف الدوري واستحق زميلهم الحارس عبدالسلام علي لقب أفضل حارس مرمى بالدوري، كما تحصل فريق إتحاد الضباب الحالمي على لقب الفريق المثالي وفريق القبة جائزة اللعب النظيف.


وتوج قدامى حالمين بكأس القدامى عقب اهدائهم أياه من قبل قدامى نادي النصر الرياضي وتسلمه الكابتن باسل الحالمي، وفي فئة الناشئين كرم فريق الأزارق بكأس المركز الأول وفريق شكع بكأس المركز الثاني،  وتحصل لاعبا شكع يحيى باسل ومحمد عبدالفتاح على جائزتي الهداف وأفضل لاعب، واستحق مدرب الأزارق عماد الشيخ لقب أفضل مدرب في فئة الناشئين،ونال مدرب شكع أركان محمد عبيد جائزة المدرب المثالي.


وعلى مستوى دوري البراعم توج فريق مجد المدسم بكأس البطل ونال فريق زبيد كأس الوصيف وحصد  غول صميد لقب الفريق المثالي، في الوقت الذي نال لاعب مجد المدسم محمد فضل التكس لقب أفضل لاعب، وحصل زميله منصور عبدالرحمن على لقب هداف الدوري والحارس سعيد منصور أفضل حارس مرمى، واستحق برعم فريق الساحة هشام سعيد لقب موهبة الدوري، كما توج المدرب عبدالله خالد الحدي بجائزة أفضل مدرب.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: