أخبار حضرموت

العميد التميمي يقدم تصريحات ويرد على المواطنين عبر برنامج ”شكاوي“ بأذاعة #المكلا




المكلا ( حضرموت 21 ) التوجيه المعنوي والعلاقات العامة


جديد داخل المقالة




قدم المدير العام للإدارة العامة لأمن وشرطة ساحل حضرموت العميد منير كرامة التميمي، العديد من التصريحات والردود على المواطنين أثناء استضافته، صباح اليوم الأحد، بمعية مدير إدارة التأهيل والإصلاح بساحل حضرموت العقيد علي العكبري، في برنامج ”شكاوي“ على الهواء مباشرة بأذاعة المكلا، وذلك حول زيارته الأخيرة إلى وادي حضرموت، برفقة محافظ المحافظة قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، الذي شهدت الحلقة مداخلة هاتفية منه، وغيرها من المواضيع.


وتطرق المحافظ البحسني في مداخلته الهاتفية إلى العمل الذي أنجز في إدارة التأهيل والإصلاح بساحل حضرموت، وأنه جاء بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة، وأنهم سيستمرون في المتابعة والدعم لهذه الإدارة الهامة، مبشراً المواطنين بتحسين الأوضاع قريباً في إدارتي الهجرة والجوازات والأحوال المدنية.


مطمئناً جميع الأهالي في محافظة حضرموت أن الأجهزة الأمنية والعسكرية في حضرموت؛ على أتم الإستعداد لأي قوة قد تفكر في المساس بأمن حضرموت، وإقلاق السكينة العامة فيها.


فيما أكد العميد التميمي أن زيارة الوادي جاءت للوقوف عن كثب حول أحداث القتل في وادي حضرموت، والتطورات الأخيرة في الجوف، مبيّناً تقديم المحافظ كل التسهيلات للمسؤولين في الوادي لنقل تجربة الساحل إليهم، موضحاً أن ذلك لن يحدث إلا إذا تم التقارب مع المواطنين، وإعادة الثقة بين المواطن والأجهزة الأمنية والعسكرية، فوصول المعلومة هو الأساس في الأمن، مشيداً في الوقت ذاته بتعاون المواطنين في ساحل حضرموت مع الأجهزة الأمنية، وأنه يتابع شكاويهم بشكل يومي ومنها استياءهم من ظاهرة الدراجات النارية المزعجة، وقد تم البدء في الحملة للقضاء على هذه الظاهرة.


واعطى المدير العام للإدارة العامة لأمن وشرطة ساحل حضرموت، شرح مفصل عن جميع الأعمال التي تم القيام بها مؤخراً في إدارة التأهيل والإصلاح بساحل حضرموت، وأن الهدف منها معالجة النزلاء ”المساجين“ لدمجهم في المجتمع والاستفادة منهم، وقريباً سيتم عمل شراكة مع إدارة التربية والتعليم بساحل حضرموت وجامعة حضرموت؛ لتسهيل إكمال النزلاء لدراستهم.


ومن جانبه فقد تقدم العقيد العكبري بالشكر الجزيل لكل من ساهم في عملية تأهيل الإدارة، وعلى رأسهم دولة الإمارات، والمنظمات الدولية، والسلطة المحلية ممثلة بالسيد المحافظ، والمدير العام لأمن وشرطة ساحل حضرموت، مبيناً أن تغيير اسم السجن المركزي إلى التأهيل والإصلاح جاء في العام 2009م.


وتقدم محافظ حضرموت، والمدير العام للإدارة العامة لأمن وشرطة ساحل حضرموت، ومدير إدارة التأهيل والإصلاح، بالشكر إلى الإدارة العامة للإصلاح والتأهيل بالجمهورية الموجودة في عدن، على ماتقدمة من دعم كبير لفرعها في المكلا، كما تقدموا بالشكر إلى منظمة الـ undb، ومنظمة التأهيل والإصلاح الإنمائي، ومؤسسة سجين، على مايقدمونه من دعم، وأيضاً شكروا النيابة العامة ممثلة في القاضي شاكر بن ش، ونيابة البحث والسجون ممثلة في القاضي هاني بلحاف، على مايقومون به من إشراف وتعاون وتقديم الإرشادات القانونية للعاملين بأدارة التأهيل والإصلاح وأيضاً للنزلاء لتنظيم العمل بشكل قانوني.


وتخلل البرنامج الذي يقدمه الإعلامي فهيم باخريبه؛ مداخلات هاتفية من قبل عدد من النزلاء في إدارة التأهيل والإصلاح بساحل حضرموت، وكذلك عدد من المواطنين.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: