أخبار حضرموت

تربية #حضرموت تدشّن المسابقات الختامية للأنشطة اللاصفّية للفصل الثاني للبنات على مستوى المحافظة

المكلا ( حضرموت 21 ) خاص





جديد داخل المقالة

دشّن وكيل وزارة التربية والتعليم مدير مكتب وزارة التربية والتعليم الأستاذ جمال سالم عبدون في قاعة الاحتفالات الكبرى صباح اليوم المسابقات الختامية للأنشطة اللاصفّية للفصل الثاني من العام الدراسي الجاري للبنات، وخلال اطلاعه على فقرات من مسابقة اللوحة التراثية للعادات والتقاليد الحضرمية لبراعم وزهرات رياض الأطفال من مديريات المحافظة كافة ومركز النور للمكفوفين وتدريب المعاقين أكد الوكيل عبدون إن هذه المسابقات الختامية لمجمل الأنشطة اللاصفّية تأتي في سياق الرعاية الدائمة والدعم المستمر من قبل الراعي الأول للقطاع التربوي والتعليمي محافظ محافظة حضرموت – قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، وترجمة حقيقية لاهتمام وتخطيط قيادة مكتب التربية والتعليم بالمحافظة لهذه الأنشطة والفعاليات التي تبدأ من المدرسة فالمديرية لتختتم على مستوى المحافظة ويتم توزيعها على فصلي العام الدراسي الأول للذكور والثاني للإناث، إضافة إلى معرض الوسائل التعليمية من خامات البيئة المحلية، واستعرض وكيل الوزارة – مدير تربية حضرموت جملة الأنشطة اللاصفية للفصل الثاني التي تشتمل على المسابقات المنهجية والثقافة العامة وحفظ القرآن الكريم والإنشاد الفردي والجماعي والمشهد المسرحي وفقرات الطابور الصباحي والشعر الفصيح والعّامي والقصة القصيرة والبحوث الإجرائية والألعاب الرياضية المتنوعة والمختلفة التي يتنافس عليها أكثر من ألفي متنافسة من التلميذات والطالبات والمعلمات من المدارس الأساسية والثانوية والمجمعات الصباحية والمسائية والبراعم والزهرات لرياض الأطفال وثانوية المكلا النموذجية للبنات ومركز النور للمكفوفين وتدريب المعاقين ، ونوّه وكيل الوزارة – مدير تربية حضرموت إلى أن هذه المسابقات الختامية تعد مهرجاناً تنافسياً تربوياً وتعليمياً يغطي الخارطة الحضرمية جميعها ويقدّم مواهب ونوابغ جديدة كل عام، ويسهم في صقلها واكتشفاها واعطائها الفرص العديدة للبروز والظهور والاستمرار في طريق التميّز والتفوّق في ظل ما شهده ويشهده العام الدراسي منذ حصته الأولى من استقرار واستمرار لاستنهاج المقررات الدراسية والبدء في الإعداد والتهيئة لإجراء الاختبارات النهائية للفصل الدراسي الثاني لجميع المراحل الدراسية.


حاثاً الإدارات التربوية والتعليمية إلى الاستفادة القصوى مما تبقّى من زمن دراسي في المتابعة والإشراف الميداني على مجمل عناصر العملية التربوية والتعليمية بمديريات المحافظة كافة.   

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: