اخبار عدنمحليات

#اللواء بن بريك يناقش مع مديرات إدارات #المرأة والطفل في المحافظات نشاط عملهن والتطورات على الساحة #الجنوبية

عدن (حضرموت21) خاص 

التقى اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، القائم بأعمال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس الجمعية الوطنية، صباح اليوم في مقر الجمعية، مديرات إدارات المرأة والطفل في القيادات المحلية في العاصمة عدن والمحافظات الجنوبية. 
وفي اللقاء، الذي ضم المحامية نيران سوقي، عضوة هيئة الرئاسة، نائبة رئيس الجمعية الوطنية، والدكتورة نجوى فضل، مستشارة رئيس المجلس الانتقالي لشؤون المرأة، نائبة رئيس لجنة التخطيط والتنمية في الجمعية الوطنية، واشتياق محمد سعد، رئيسة دائرة المرأة والطفل في الأمانة العامة، وعائشة طالب، رئيسة لجنة المرأة والطفل في الجمعية الوطنية، وسهام الردفاني، نائبة رئيس لجنة حقوق الإنسان في الجمعية، رحب اللواء بن بريك، بالحاضرات جميعاً، مهنيئاً إياهن بمناسبتي يوم المرأة العالمي، وعيد الأم اللتان تصادفان (8 و21 مارس) من كل عام.
وأشاد اللواء بن بريك بدور ونشاط وعمل إدارات المرأة والطفل وماتقوم به على أرض الواقع وفي كافة المجالات، مبدياً ارتياح قيادة المجلس الانتقالي للدور الذي تضطلع به المرأة وموقعها المحوري في خارطة البناء والتنمية.
ووقف اللقاء أمام ابرز القضايا والمواضيع التي تهم عمل قطاع المرأة والطفل بالمجلس والجمعية وطرق تفعيل أنشطتها على مستوى المحافظات .
وأطلع القائم بأعمال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، الحاضرات جميعاً على مستجدات الأحداث وتطوراتها في الجنوب بشكل عام، وكذا المتغيرات التي ستحصل في الفترة القريبة القادمة.
كما ناقش اللقاء، مسألة إيقاف عودة قيادات المجلس الانتقالي إلى العاصمة عدن، موضحاً أن هذا الإجراء الغرض منه الإساءة إلى دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، وذلك من قبل القوى المعادية للجنوب عموماً وللتحالف خصوصاً، مؤكداً تمسك المجلس الانتقالي الجنوبي، ببنود اتفاقية الرياض كونها الطريق الآمن لسلامة الجنوبيين والقضية الجنوبية في المستقبل القريب.
 وتطرق اللقاء، إلى موضوع الحوار الجنوبي، الذي دعا له المجلس الانتقالي الجنوبي، للحوار مع كل المكونات والأحزاب والأطياف بما فيهم جنوبيي الشرعية، وذلك لتوحيد الصف الجنوبي، والخروج بحلول يصب فحواها في مصلحة الجنوب.
وأكد اللواء الركن أحمد سعيد، أن المجلس الانتقالي الجنوبي، وعاءً لكل الجنوبيين، ويعمل جاهداً في كافة الأصعدة لاستعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة، لكي ينعم أبنائها بخيرات بلادهم.
ونوّْه بن بريك إلى أن تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي، أرعب القوى المعادية للجنوب، وأوقف الكثير من المسائل التي كانت ستقوده إلى الهاوية.
من جانبها ونيابة عن الحاضرات، شكرت اشتياق محمد سعد، رئيس دائرة المرأة والطفل في الأمانة العامة، اللواء بن بريك، على سعة الصدر، والتوضيح الذي قدمه بشأن التطورات على الساحة الجنوبية.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: