fbpx
إفتتاحية الصباح

إفتتاحية “#حضرموت21 ” حضرموت ليست يمنية

حضرموت (حضرموت21) خاص – فريق التحرير 

قال المؤرخ الحضرمي الكبير صلاح البكري ” وهذا حلم أو صدى اليمن الكبرى التي اختمرت في عقول كثير من اليمنيين ومن على شاكلتهم من الحضارم، وقام بالدعوة إليها بعض الشبان اليمنيين في عدن وفي غير عدن ومن ورائهم أيد خفية كانت تمدهم بالمال، دعا أولئك الشبان اليمنيين إلى توحيد إمارات جنوب شبه الجزيرة العربية وضمها إلى حكومة اليمن” انتهى الاقتباس.

أدرك المؤرخ البكري خطورة هذا الدمج منذ زمن بعيد في ثلاثينات وأربعيات القرن الماضي في كتابه “في جنوب الجزيرة العربية” وهو الحاذق الفاهم وصاحب الكتاب الأشهر “تاريخ حضرموت السياسي” بجزئيه الأول والثاني، وما كتبه يشير إلى إدراكه العميق والمبكر بحجم كارثية مثل هذا المشروع على شعوب هذه المنطقة في جنوب الجزيرة العربية وهو ما رأيناه ماثلا أمام أعيننا بعد وحدة الضم والفيد والتي فتحت منطقة جنوب الجزيرة العربية على موجة حروب وصراعات كارثية لا تزال نارها متوقدة وملتهبة حتى اليوم.

وقد أضاف المؤرخ جملا تاريخية ذات قيمة حين قال:” والأغرب من هذا أن هؤلاء يعلمون كل العلم أن اليمن لا تزال تعيش في ظلام العصور الوسطى وأن الفقر والجهل والمرض كل ذلك يحصد الشعب اليمني حصدا في غير رحمة ولا شفقة وهم يعلمون أن العدل مفقود والأمن مسلوب والحرية مكبلة بأغلال الحديد، وهم يعلمون أن اليمن متأخرة في كل شي بالنسبة لحضرموت وأن اليمنيين أموات والحضارم أحياء ومع هذا يريدون أن تخضع حضرموت لليمن وأن يحكم الأموات الأحياء”. انتهي الاقتباس.

وبعد تجربة كارثة الدمج والوحدة المشؤومة كانت رؤية البكري واستشرافه صحيحا وقد كلفت الشعبين جنوبا وشمالا أثمانا باهضة دفعتها الأجيال بسبب نزق وطفولة القيادات السياسية واندفاعاتها العاطفية والغير متأنية، لكن لا يزال الرهان معقود على إيقاف تلك المهزلة والعبثية التاريخية المسماه “وحدة يمنية”.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: