اخبار عدنمحليات

دائرة حقوق الإنسان بالمجلس #الانتقالي تقف على حقيقة اختطاف الطالبة ولاء

عدن (حضرموت21) خاص

قامت دائرة حقوق الإنسان في الأمانة العامة لهيئة المجلس الانتقالي الجنوبي، صباح اليوم الثلاثاء، بنزول ميداني إلى شرطة القلوعة، وذلك للوقوف على حقيقة حادثة اختطاف الفتاة ولاء أحمد سعيد، التي تسكن في المنطقة.
والتقى فريق دائرة حقوق الإنسان خلال هذا النزول بقائد المنطقة الأولى في مديرية التواهي، و مدير البحث الجنائي في شرطة القلوعة، اللذان أكدا حادثة الاختطاف، و أفادا بتحرير محضر و فتح ملف للقضية و ذلك بعد أن تقدمت أسرة الفتاة المختطفة ببلاغ عن الحادث يوم أمس الأحد ، عقب خروجها من المنزل إلى الكلية و لم تعد.
 وأشار المسئولان إلى أن التحقيقات الأولية تُشير إلى أن دوافع عملية الاختطاف مادية، حيث بعث الخاطفون رسالة نصية إلى تلفون (جوال) والد الفتاة، الذي يعمل موظفا بسيطا في مستشفى الجمهورية التعليمي، وطالبوه فيها بدفع فدية قدرها مليوني ريال يمني لإطلاق سراحها، و أكدا أن البحث لا يزال جار للقبض على الجناة. 
هذا أثارت جريمة اختطاف الطالبة في كلية التربية بجامعة عدن ولاء أحمد سعيد، والبالغة من العمر (20) عاما، سخط الرأي العام في العاصمة عدن، حيث خرج المواطنون في مدينة القلوعة محل سكن أسرة الفتاة المختطفة إلى الشوارع و قاموا بإحراق الإطارات وقطع الطريق المؤدي إلى المدينة احتجاجا على جريمة الاختطاف.
هذا و يأتي نزول فريق دائرة حقوق الإنسان في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، ضمن جهودها لتلمس معاناة المواطنين والحرص على حقوقهم  والاهتمام بسلامتهم، وكذلك لتعزيز مبدأ التكافل الاجتماعي والتواصل بين المجلس والمجتمع.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: