محليات

المستشار ناصر زيد اليوسفي المرشح السابق لرئاسة الجمهورية يحذر الحوثي والشرعية من التمدد جنوبا   

عدن ( حضرموت 21 ) متابعات




                                                                            عبر المستشار ناصر زيد راجح اليوسفي المرشح السابق لرئاسة الجمهورية اليمنية عن اسفه والمه الشديدين لمايعانيه الوطن والمواطن من صراعات وحروب احرقت الأخضر واليابس وقال في تصريح صحفي ان الحرب الذي تعاني منها البلاد والعباد منذو أكثر من خمسة أعوام لابد أن توقف وتنتهي وقال انه لم يستفد احد من تلك الحرب غير تجار الحروب اللذين ليس من مصلحتهم انها هذه الحرب الذي اعتبرها بالحرب اللعينة حيث وهي تدر على مثل هؤلاء الأموال المدنسة واسلحة الدمار الشامل مؤكدا انه لابد من حوار سياسي لأنها هذه الحرب حيث  وانه لايمكن حل الصراع بالقوة وليس بمقدور اي طرف من أطراف النزاع فرض الامر بقوة السلاح مؤكدا بان ليس هناك من هوى منتصر بهذه الحرب بل الجميع مهزوم داعيا جميع القوى المتصارعة والقوى السياسية إلى التهدئة في هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها البلاد ووقف الحرب خصوصا وهناك حرب اخراء تهدد الوطن والمواطن لاتقل عن خطورة  الحرب الداىرة  الا وهوا انتشار ضاهرة مرض فيروس كورونا الذي غزي العالم  ويهدد البلاد والعباد في ضل صمت وخذلان الحكومة الشرعية الهاربه في المنفى والذي لم يسبق لها مثيل على مستوى العالم قديمة وحديثة ان حصل ان تكون حكومة في المنفى تمثل وتدير وتحكم بلاد من خارج أراضيه  حيث قال ان الخدمات الطبية والصحية شبه مشلوله بشكل عام على مستوى البلاد ولاتوجد في البلاد الأجهزة الطبية الحديثة في اكتشاف هذا الفيروس القاتل وعدم وجود العلاج الطبي الخاص بهذا المرض الذي أصبح يهدد العالم اجمع وتشتكي منه دول عضمى أعضاء بمجلس الأمن الدولي كالصين وامريكا وبريطانيا وروسياء وفرنسة ودول صناعية كبرى مثل المانيا التي رصدة لهذا المرض 500مليار يورو وإيطاليا والاتحاد الاوروبي فما بالك ببلاد مثل اليمن الذي تعاني من الحرب والفقر والجهل والمرض وحكومة هاربه في المنفى هم اعضائها كيف الحصول على الأموال وبناء ثروت خاصة بهم وليس تقديم الخدمات الضرورية للانسان كا الدواء والامن والاستقرار والتعليم  وصرف مرتبات موضفي الدولة المدنية والعسكرية والمتقاعدين والشهداء وعلاج الجرحا في داخل الوطن وخارجه محذرا في نفس الوقت الحوثي والشرعية من التوسع والتمدد جنوبا حتى لايكون مصيرهم مصير هتلر اثناء الحرب العالمية الثانية متهم حكومة الشرعية ممثلة بالإخوان المسلمين فيها بالاتفاق مع الحوثي حيث قال إن هناك  توجه واتفاق غير معلن بين الحوثي وحكومة الشرعية المتواجدة بالمنفى بالعاصمة السعودية الرياض وخصوصا فصيل حزب الإصلاح فيها  بتسليم الجوف ومارب للحوثي مقابل تسليم وادي وصحرا حضرموت ومحافظة شبوه للشرعية معلنا في نفس الوقت وفاة اتفاق الرياض الموقع بين الشرعية والانتقالي الجنوبي داعيا قيادة وقواعد المجلس الانتقالي الجنوبي والقوى والتنضيمات السياسية والاجتماعية الجنوبية وكافة القوى والتشكيلات العسكرية والأمنية المختلفة وكافة ابناء الجنوب إلى كلمة سووا فيما بينهم البين وعدم وجود أي خلافات بينهم البين في هذه المرحلة والمراحل القادمة والمستقبل داعيا إلى موثمر حوار جنوبي جنوبي  جامع يشارك فيه كافة القوى والفصائل والتنضيمات السياسية الجنوبية لم يستثني احد مؤكدا ان الجنوب يتسع لجميع ابنائه مقترحا تشكيل منضمة جامعة تتكون من كافة القوى والتنضيمات السياسية الجنوبية تسمى منضمة التحرير الجنوبية تكون الممثل الشرعي للقضية الجنوبية اسوتا بمنضمة التحرير الفلسطينية على أن يكون المجلس الانتقالي الجنوبي بمثابة حركة فتح  فيها مطالبا الجميع التفاعل مع هذا المقترح والقبول به  والذي يعتبر المخرج لأنها الصراع والمماحكات والمناكافآت الدائرة بالجنوب  وتمنى  في ختام تصريحه الصحفي هذا الصحة والعافية والتوفيق والنجاح للجميع

جديد داخل المقالة
اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: