رياضة محلية

زُبيد يخطف نقاط المدينة بثنائية نظيفة في دوري شهداء منصة الصمود بالضالع

  


الضالع ( حضرموت 21 ) خاص

قاد النجم الكبير جهاد عبدالغني فريق زُبيد لتجاوز عقبة المدينة بهدفين دون رد بعد أن سجل هدف وصنع آخر في اللقاء الذي جمعهما عصر اليوم الأربعاء ضمن منافسات الجولة الثالثة لدوري شهداء منصة الصمود الذي تنظمه مراكز المجلس الانتقالي بالمدينة تحت رعاية القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالمحافظة ممثلة بدائرة الشباب والطلاب ونادي الصمود الرياضي.


جديد داخل المقالة

ودخل أبناء المدينة لقاء اليوم وفي جعبتهم ثلاث نقاط من لقاء وحيد في الوقت الذي كان فيه رصيد الفريق الزُبيدي خالي الوفاض بعد تلقيه الخسارة في مباراتين سابقتين.


وعلى غير المتوقع ظهر فريق المدينة بغير مستواه المعهود، ولم يقدم لاعبوه ما يشفع لهم بتحقيق نتيجة إيجابية في مباراة تسيدها شباب زبيد الذين كانوا في قمة تركيزهم طيلة شوطي اللقاء وهو ما أسهم في حصدهم للنقاط الثلاث.


وتأثر هجوم فريق المدينة بالإصابة المبكرة التي تعرض لها نجمهم الأبرز عرفان العبسي حيث أصيب بتشنج عضلي في الدقائق الأولى للمباراة الأمر الذي حد من خطورته، وفي المقابل كان نجم فريق زبيد جهاد عبدالغني في عنفوان تألقه بعد أن قدم أداء مميزا رفقة زملائه الذين أبلوا بلاء حسنا على مدى التسعين دقيقة.


وحاول فريق المدينة تسجيل الأسبقية بتسديدة أولى لعرفان العبسي لكن كرته ابتعدت قليلا، ورد فريق زبيد بأكثر من هجمة منسقة لم يكتب لها النجاح حتى جاء الفرج باقدام النجم جهاد عبدالغني الذي تلقى كرة على قوس منطقة الجزاء ليسدد بشكل أنيق في شباك الحارس منير محمود مسجلا أول أهداف المباراة.


وانحصر الأداء في منتصف الملعب مع حضور أكثر إيجابية للفرقة الزُبيدية في النواحي الهجومية لينتهي الشوط الأول على وقع التقدم بالهدف الوحيد.



وتواصل المد الهجومي لأبناء زبيد مع انطلاقة الشوط الثاني ومن كرة داخل صندوق العمليات حاول جهاد عبدالغني مخادعة الحارس لكن كرته ابتعدت عن الخشبات الثلاث، وعاد جهاد ليقود هجمة أخرى مرر على أثرها الكرة باتجاه البحار الذي هيأها لزميله عمرو محسن الذي تسرع بالتسديد بعيدا عن المرمى، ومن هجمة معاكسة أراد نجم المدينة بلال أحمد عثمان استغلال تقدم الحارس عبود القتر لكن محاولته نقصتها الدقة.


ونشط وسط فريق زبيد كثيرا بفعل تحركات القائد علي محمود الذي مرر بإتقان للمنفرد جهاد عبدالغني لكنه سدد بجوار القائم، وعاد بلال عثمان لتشكيل الخطورة مرة أخرى حينما أرسل كرة ساقطة باتجاه المرمى الزُبيدي لكن كرته لامست العارضة وعدت بسلام إلى الخارج.



ومن ركنية للمدينة ارتقى المدافع المتقدم ليضرب برأسه كرة قريبة تعامل معها الدفاع الزبيدي كما يجب لتضيع فرصة التعديل، قبل أن يقضي الجناح الطائر عمرو محسن على آمال رفاق القائد ضمران بالعودة بتسجيله الهدف الثاني بعد تمريرة غاية في الروعة لنجم اللقاء جهاد عبدالغني، سدد من خلالها عمرو بقوة في سقف المرمى، منهيا اللقاء بفوز ثمين لفريق زبيد حصدوا من خلاله أول ثلاث نقاط مع ختام مواجهاتهم في دور المجموعات.


أدار اللقاء تحكيميا في الساحة الحكم علي محسن الجعدي وساعده على الخطوط علي أركان علي شايف ومحمد منصور عبدالرزاق.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: