كتاب ومقالات

#كورونا_المواجهة_الحتمية مقال لـ يونس منقر

Aa

#كوروناالمواجهةالحتمية مقال لـ يونس منقر

تستطيع السعودية ان تسمح لكل مواطنيها والمقيمين فيها ان تسمح لهم ولكل المعتمرين والزوار ان يدخلوا الحرم ويقيموا الصلوات في كلا من الحرم المكي والحرم المدني وان يصلوا صلاة الجمعة وكل الصلوات والتجمعات مثل ما فعلت إيران، لكن القيادة الحكيمة والعارفة والمهتمة بالدرجة الأساسية لصحة مواطنيها لديها وإنطلاقا من كلام رسولنا الكريم ( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته) أمرت بإغلاق أي شيء يمكن أن يساعد في نشر الفايروس.

يونس علي منقر

واليوم وكما إنتشر هذا الفايروس بأرقام تكاد أن تكون فلكية في دول العالم المتطور، سينتشر وبكل بساطه في دول العالم النامي بسبب الجهل أولاً والحكومات المهترئة فضلت إغلاق كل أماكن التجمعات حتى المقدسة منها تطبيقا لذلك الحديث النبوي.

ثانياً : الإحتفالات الدينية، تجمعات الاعراس، مجالس القات، الأسواق الشعبية المكتظة بالبشر ؛ بيئة خصبة لإنتشار هذا الفايروس المميت.

aser

هذا الفايروس يضل في جسم الإنسان لمدة أسبوعين لا يشعر المصاب بأي أعراض؛وفي هذه الفترة ينقل الشخص الفايروس الى أعداد كثيرة من الناس.

لهذا توقعت الصحة العالمية إنفجار الفايروس في اليمن بشكل كبير ؛ هنا في وادي حضرموت يستعد أبناءها لأكبر تجمع يحدث كل عام ؛ ألا وهو زيارة نبي الله (هود) عليه السلام.

وهي منطقة صغيرة يأتي إليها الناس 8 أيام في العام ومن ثم تغلق بقية العام ؛ هي مكان مناسب لعمل حجر صحي لكل القادمين عبر مطار سيئون أو أي منفذ من منافذ المحافظة ؛ يعزل فيها الناس مدة الحجر للتأكد من خلوهم من هذا الفايروس …
السؤال هنا ؟
هل ستفعلها السلطة المحلية بالمحافظة؟؟ نأمل ذلك .

بقلم : يونس منقر

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: