fbpx
أخبار حضرموتتقاريرخبر رئيسي

#تقرير_خاص : على وقع تهديات #الحوثي .. ساحل #حضرموت يتأهب لأي طارئ والوادي في سباته العميق ؟!

المكلا ( حضرموت 21 ) خاص





إن الانتصارات التي حققها الحوثي على قوات الريس هادي المعترف به دوليا جعلته يفكر بمحل الجد في بسط نفوذة على بقية المحافظة المحرر منها محافظة حضرموت , ولعك عزيزي القارئ قرأت أو سمعت الفيديوهات التي يظهر فيها بعض من عناصر مليشيات الحوثي تهدد بدخول حضرموت وتحريرها من ” العملاء ” حد زعمهم .
هذه التهديديات مع التقدم العسكري الذي أحرزته المليشيا جعلت قيادة محافظة حضرموت تحمل هذا الأمر بمحمل الجد وتستعد لكافة الاحتمالات منها مواجهة الحوثي والدخول معه معركة الدفاع عن حضرموت 


اجتماع استثنائي : 

إن زيارة محافظ حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني بمعية العميد منير كرامة التميمي مدير عام الأمن بساحل حضرموت إلى مدينة سيؤن في الثاني من الشهر الحالي ولقائه بوكيل محافظة حضرموت الأستاذ عصام بن حبريش الكثيري وقائد المنطقة العسكرية الأولى اللواء صالح طيمس ومدير عام الأمن بوادي حضرموت وصف بالاستثنائي والذي يعد أول اجتماع ضم قيادات المنطقتين العسكريتين بحضرموت بوجود مديري الأمن بساحل ووادي حضرموت ووكيل أول لحضرموت ووكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء .
اللقاء ناقش الوضع الأمني بوادي حضرموت والوقوف على آخر المستجدات بمحافظة الجوف وتداعيات نتائج المعركة على حضرموت والتنسيق المشترك بين اللجنتين الأمنيتين بحضرموت ووضع خطة مشتركة . 
الساحل يعلن الطوارئ والوادي في سبات عميق : 


أعلنت قيادة المنطقة العسكرية الثانية حالة الطوارئ داخل معسكراتها وتم استدعاء كافة الضباط والأفراد من الإجازات ووضع خطة أمنية لحماية ساحل حضرموت في حال قررت مليشيات الحوثي دخول محافظة حضرموت .
قيادة أمن وشرطة ساحل حضرموت هي الأخرى أعلنت وعلى لسان المدير العام لأمن ساحل حضرموت العميد منير كرامة التميمي عبر أثير إذاعة المكلا أكد أن الأجهزة الأمنية بساحل حضرموت على أهبة الاستعداد للدفاع عن حضرموت وصد أي قوة تريد المساس بحضرموت وأمنها , ونوه العميد التميمي أنه تم وضع خطة أمنية متكاملة وتشديد الإجراءات الأمنية ورفع اليقظة الأمنية بكافة النقاط الأمنية تحسبا لأي تحركات مشبوه تريد النيل من حضرموت .


حالة الطوارئ والتحركات 

الأمنية بساحل حضرموت تزامنت مع فتور شديد وصمت القيادة العسكرية لقيادة المنطقة العسكرية الأولى وحتى أجهزة الأمن بوادي حضرموت هي الأخرى لم تباشر أي اجتماعات امنية في حالة يصفها مراقبون تواطئ من قيادة المنطقة العسكرية الأولى .


ناشطون دعوا إلى رحيل هذه القوة العسكرية المتمثلة في الأولية العسكرية من أبناء مناطق الشمال وتولي قوات النخبة العسكرية الثانية زمام الأمن بوادي حضرموت فهم أبناء الأرض وهم الاولى بالدفاع عليها .


فمتى سيتيقظ وادي حضرموت من سباته يعود لحضن حضرموت الأمن والأمان؟!!

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: