fbpx
كتاب ومقالات

اجتياح #عدن ليس كالهروب من عمران وصنعاء والجوف ومارب !! .. مقال لعبد الكريم النعوي


( حضرموت 21 ) عبد الكريم النعوي 



لقد اثبت المواطنين الجنوبيين بالافعال والمواقف الملموسه انهم اساس الثوره الجنوبيه وعامل بقائها واستمرارها وتطورها وانهم ايضا مصدر قوتها وسر انتصاراتها وبلوغها اهدافها القريبه والبعيده ، 


ومنذ انطلاق الثوره الجنوبيه المباركه بعد الاعوام التي اعقبة عام 1994م مباشرة والمواطنين الجنوبيين يقدمون ارواحهم واولادهم واملاكهم واسلحتهم وغذائهم للثوره الجنوبيه ضد الاحتلال اليمني الارهابي المتطرف الفاشي وابدوا مواقف رجوليه مشرفه فريده لاتقارن ضربوا من خلالها اروع الامثله الايجابيه في الكرم والشجاعه والوفاء والتضحيه والبطوله، 


 حيث قدمت بعض الاسر مابين ثلاثه الى خمسه شهداء ومازال بقية افراد هذه الاسر يقاتلون المليشيات الحوثيه الفارسيه والاخونجيه التركيه حتى اليوم كما قدم الكثير من المواطنين الجنوبيين دعما ماليا باهضا وهذه المواقف النبيله  اثمرة انتصارات حقيقيه عظيمه اسهمت الى حد كبير في تطهير معظم المحافظات الجنوبيه من غزاة الاحتلال اليمني وارتفعت رايات الدوله الجنوبيه في ترفرف في سماء كل مدينه وقريه ك تعبير عن اسمى معاني الحريه وك دلالات على اصرار الجنوبيين مواصلة قتالهم حتى استعادة دولتهم حرة مستقله  كهدف مصيري لا رجعة عنه ولا جدل حوله، 


وفي ظل المخاطر والتهديدات الراهنه التي يتعرض لها الجنوب حاليا من قبل نفس قوى الاحتلال اليمني وما تقوم بها من حشود الى محافظاتنا الجنوبيه الشرقيه وتهدد وتتوعد بانها تجتاح عدن وتحتل الجنوب من جديد ، 


فاننا ك جنوبيين اذ نؤكد للجميع باننا اليوم اكثر تكاتف وتفاهم فيما بيننا واكثر التفاف حول قيادتنا ممثله بالمجلس الانتقالي الجنوبي وان مواطنينا ايضا اكثر استعداد افضل من اي وقت مضى  لتقديم كل انواع الدعم والقتال والتضحيه ولن نقبل باذن الله بغير الانتصار والخلاص النهائي على المليشيات الحوثيه الاخونجيه الماجوره التي يجب ان تعي جيدا بان اجتياح عدن ليس بنفس السهوله التي تجدها عند هروبها من صنعاء ومن الجوف ومن مارب ولا كالتسول في منازل ومساجد دول الخليج والسعوديه، فالجنوبيين اليوم على قلب رجل واحد ولديهم جيوش عسكريه قتاليه محترفه تتمتع بمهارات عاليه ولديهم رجال مدنين مقاتلين بواسل لا يهابون الموت اطلاقا ولقوى الاحتلال اليمني الشمالي تجارب عديده مع ابناء الجنوب نتمنا انها مازالت عالقه في ذاكرتها ان كانت لديها ذاكره طبيعيه كسائر البشر وهذا مستبعد طالما وهم اتخذوا من الحمار رمزا لهم .

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: