fbpx
صحة

الوقاية من #كورونا : هل من الآمن استلام طرود دولية الآن؟

(حضرموت21) صحة 

بحسب خبراء الصحة العامة في مركز جون هوبكنز الأمريكي: “لا داعي للقلق من الطرود التي يتم شحنها من الصين أو أي مكان آخر في العالم، لأن درجة حرارة الهواء المحيط بمغلفات الطرد أثناء الشحن لا تؤدي إلى استمرار فيروس كورونا على قيد الحياة”. ويتطلّب بقاء الفيروس حياً أو نشطاً مجموعة من الظروف البيئية لا تتحقق في ظروف الشحن.

من أمثلة هذه الظروف البيئية التي تسمح للفيروس بالبقاء حياً: عدم التعرّض للأشعة فوق البنفسجية، وعدم التعرّض لدرجات حرارة ورطوبة محددة. كما تضعف قابلية الفيروس للحياة على الأسطح في درجات الحرارة التي تحيط بالطرود، وفقاً لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة.

لكن نظراً لأن دراسات أخرى على عائلة فيروسات كورونا، مثل سارس وميرس، بينت أن هذه الفيروسات يمكن أن تعيش على الأسطح غير الحية، كالفولاذ والبلاستيك لمدة تصل إلى 9 أيام، يمكنك تنظيف أسطح المغلفات جيداً قبل فتحها، بمسحها بالكحول مثلاً.

وعلى الرغم من أنه لا توجد أدلة علمية على أن فيروس كورونا المستجد يعيش فترات طويلة على الأسطح الجافة غير الحية مثل سارس وميرس، ومن النادر أن يتم شحن طرد بالكامل ليلاً ولا يتعرّض لأشعة الشمس، إلا أن تنظيف الأسطح من باب الاحتياط أفضل.

وبشكل عام، يعتقد خبراء الصحة العامة أن التسوق عن طريق الإنترنت واستلام الطرود الدولية آمن.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: