مجتمع مدنيمحليات

#شبوة : تدشين عمل أول غرفة للتواصل عن بعد بالمركز الوطني لعلاج الأورام

شبوة (حضرموت21) خاص – مريم بارحمة

دشن العمل بغرفة التواصل عن بعد (Telemedicine) في المركز الوطني للعلاج الأورام محافظة شبوة، برعاية محافظ محافظة شبوة الاستاذ محمد صالح بن عديو، وبتمويل من السلطة المحلية بالمحافظة، وتم التدشين بحضور محافظ محافظة شبوة، ومدير عام مكتب الصحة العامة والسكان الدكتور عيدروس عوض بارحمة، ومدير المركز الوطني لعلاج الاورام بشبوة الدكتور صالح سالم المصواع، ومدير الاتصالات عبدالله باقطيان.

وخلال التدشين تم إجراء إتصالات متلفزة عبر غرفة الاستشارات الطبية بعدد من الأطباء اليمنيين المتواجدين بالسعودية ومصر وامريكا وبريطانيا والنمسا ومن العاصمة عدن الأستاذ الدكتور جمال عبدالحميد مدير عام البرنامج الوطني لمكافحة السرطان، لتقديم استشاراتهم الطبية لأبناء محافظة شبوة، خاصة في الوضع الراهن لمجابهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

وأكد الأطباء عبر اتصال المحافظ بهم عن استعدادهم لتقديم كافة الاستشارات الطبية .
وأشادوا بخطوة المحافظ ومكتب الصحة بشبوة بإنشاء وتمويل غرفة التواصل للاستشارات الطبية بمدينة عتق، لأهميتها في متابعة الحالات المرضية، ورفدهم بخبرة الأطباء في الخارج والوصول إليهم بسهولة.

وخلال التدشين القى محافظ شبوة كلمة عبر فيها عن شكره للأطباء في الخارج لتقديم الاستشارات الطبية عن بعد لمرضى السرطان وغيرهم. مؤكدا بأنها ستمثل نقلة نوعية للخدمات الصحية بالمحافظة.
وتوجه محافظ شبوة بالشكر لمكتب صحة شبوة وإدارة المركز الوطني لعلاج الأورام على إنجاح هذه الفكرة القيمة والمهمة. مؤكدا بأنها ستمثل نقلة نوعية للخدمات الصحية بالمحافظة .

وشدد الاستاذ الدكتور جمال عبدالحميد على أهمية وقاية الطواقم الطبية وكذلك مرضى السرطان من فيروس كورونا لأن المرضى أكثر عرضة للإصابة من غيرهم لنقص المناعة لديهم بسبب العلاج الكيماوي.
وناقش المجتمعون بالتدشين خطورة فيروس كورونا وإتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية لمجابهته.

وأوضح مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان بشبوة الدكتور عيدروس بارحمة: الخطة الإستعراضية والوقائية التي وضعها لمواجهة خطر فيروس كورونا ، وأكد على أهمية غرفة التواصل عن بعد ودورها في التواصل المباشر مع كوكبة من كبار الأطباء الاستشارين في العالم وتبادل الخبرات معهم في مجال الأمراض المستعصية والتدخلات الجراحيةوالعلاجية المناسبة لها.

واستعرض الدكتور صالح المصواع: الخطة الاحترازية للتقليل من استقبال المرضى وتأجيل البروتوكولات غير الضرورية والإغلاق الجزئي للمركز لمدة 14يوما تلبية لقرار مدير عام البرنامج الوطني لمكافحة السرطان.

حضر التدشين مدير إدارة الرعاية الصحية بمكتب الصحة الأستاذ أحمد الحامد ، ومدير مستشفى عتق الدكتور علي الذئب ، والدكتور عارف بانافع.

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: