fbpx
إفتتاحية الصباح

افتتاحية “#حضرموت21” كورونا الجوع .. هل ستحاربه السلطة ؟!

(حضرموت21) خاص – فريق التحرير 

بعد النجاح الكبير الذي حققه قرار حظر التجول والتفاعل المسؤول والايجابي من قبل المواطنين في ربوع حضرموت كلها نجدها فرصة لنقول أن الرهان قد نجح ولا يزال معقودا على السلطة لتنفيذ أية إجراءات احترازية قادمة لمواجهة هذا الوباء الخطير والداهم.

هذا النجاح يجب أن يسايره إجراءات على المستوى الخدمي والمعيشي للمواطنين والتفكير في إيجاد بدائل فيما لو سمح الله كان هناك حظر تجول طويل المدى في الأيام المقبلة لأن ارتداداته ستكون مؤسفة وخطيرة خصوصا على محدودي الدخل وأصحاب الأجر اليومي والفقراء وهم الغالبية العظمى، وهذه النقطة في غاية الأهمية وتقع ضمن مسؤولية الدولة ومشاركة المنظمات الدولية والمحلية لأن الحظر لن يتم بطريقة ناجحة إلا إذا وجد المواطن البسبط أمنه الغذائي وتلقى بدائل تحميه من فيروسات الجوع الأشد فتكا وإجراما.

مراقبة السوق وأسعار السلع الأساسية من جشع التجار وإطلاق حملة رقابية منظمة والعمل على تخفيض أسعار صرف العملة وحشد الجهود المجتمعية في حضرموت للتوعية الصحية وتجهيز الطواقم الطبية بالمستلزمات المختلفة وبالكادر الصحي استعداد للمواجهة الحاسمة لا قدر الله ذلك هي ما يجب أن تكون أولويات وخطوات قادمة من قبل السلطة.

وعلى هذا يجب أن يعلم الجميع أن المسؤولية جماعية والوقوف مع السلطة ودعم إجراءاتها الوقائية يتطلب تظافر الجهود وترك الخلافات الجانبية والسياسية وتبني خطاب موحد يدعم المسؤولية المجتمعية والإجراءات الاحترازية فعدونا الخطيرلا يفرق بين أحد وسندفع جميعا فاتورة أية تهاون أو تغافل من قبل السلطة أو المواطنين.

نسأل الله العلي القدير أن يجنب بلادنا مخاطر هذا الوباء الخطير والمعدي، وأن يخفف آلام البشرية جمعا التي تضررت من شر هذا الكائن الفتاك في كل بقعة من هذه المعمورة.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: