أخبار شبوةمحليات

أبناء مناطق الواحدي يناشدوا محافظ #شبوة إنصاف #مستشفى عزان

شبوة (حضرموت21) خاص – مريم بارحمة

مستشفى عزان العام بمديرية ميفعة يعد من أقدم مستشفيات محافظة شبوة تم بناؤه في عام 1967م ليقدم خدماته الطبية والصحية والإنسانية لكافة أبناء مناطق الواحدي وغيرهم.

ويعد من المستشفيات المحورية في محافظة شبوة بالإضافة إلى مستشفى عتق العام ومستشفى بيحان  ورغم أن المستشفى يستفد منه مديريات الجنوبية بالمحافظة لكنه يعاني من عدم اهتمام السلطة المحلية بالمحافظة .

وقد شكا أبناء مناطق الواحدي شبوة من هذا التهميش والإهمال للمستشفى المحوري .

قائلين:” بعد مرور أكثر من خمسين عاما على إنشاء مستشفى عزان العام يعاني ونعاني معه افتقاد العدالة والمساواة ولم يحظى بالرعاية من السلطة المحلية بالمحافظة ولم يحصل على حقه من الدعم من محافظ محافظة شبوة أسوة بباقي المستشفيات الأخرى التي نالت رعاية واهتمام المحافظ .

جديد داخل المقالة

وأكدوا : أن مستشفى عزان لم يحظى حتى بزيارة كريمة من محافظ شبوة مثل المستشفيات الأخرى التي نالت زيارات متتالية من قبل المحافظ وتفقد احوالها مقدما لها الدعم بسخاء .

واستطردوا قائلين :” لكن أمانة المسئولية وأنه راع ومسئول عن رعيته أمام الله لم تدعو المحافظ إلى زيارة مستشفى عزان العام ليتفقد أحواله ويحس بمعاناة المرضى والناس والطاقم الطبي في ظل الظرف الاستثنائية التي يمر بها الوطن.

واستنكروا قائلين :” بل إن محافظ شبوة لم يتجاوب مع احتياجات المستشفى التي رفعت إليه بمذكرات رسمية من السلطة المحلية بمديرية ميفعة والتي بكل أسف تجاهلها ولم يعطها حقها من الرعاية والاهتمام، بل حولها للمنظمات الاغاثية من أجل التسويف وتمييع حقوقنا، علما بأن المنظمات تعمل بدون توجيه”.

وتسألوا قائلين : “يا ترى ماهي الأسباب الحقيقة التي تمنع محافظ شبوة من زيارة مستشفى عزان العام وإيلاءه الاهتمام والرعاية ؟؟؟! خاصة وهو أحد أبناء مناطق الواحدي وتترع فيها، والرسول عليه افضل الصلاة والسلام يقول:” خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي”.

وأضافوا :” نحن لا نريد من المحافظ أن يظلم أحد. ولكن نريد العدالة والمساواة بالحقوق ولا نريد سوى حقوقنا كون مستشفى عزان العام لا يقل أهمية وشأنا عن مستشفيات عتق وبيحان في تقديم خدماته الصحية والطبية للمرضى والنازحين والمهاجرين من القرن الافريقي وجرحى الحرب , ويقدم خدماته إلى الناس في مديريات ميفعة والروضة وحبان ورضوم بمحافظة شبوة وكذلك أجزاء من مديرية المحفد بمحافظة أبين، وبيانات تقاريره خير دليل على كل ذلك”.

وأكدوا: أن المستشفى يجب أن يحصل على كافة حقوقه المحمية بإرادة وتكاتف أبناء مناطق الواحدي.

وأضافوا قائلين:” نطالب محافظ محافظة شبوة انصاف هذا الصرح الطبي الشامخ بشموخ إرادة وعزيمة أبناء المنطقة. وابعاد النظرة الدونية التي بكل أسف نشم رائحتها في مثل هذه الأعمال”.

مؤكدين بأنه إذا لم يلبي المحافظ طلباتهم فإنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي وسوف يناشد ويطالبوا ويسلكوا كل الطرق المشروعة والقانونية لانتزاع كافة حقوقهم المشروعة ووضع النقاط على الحروف.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: