fbpx
أخبار عربيةعربي وعالمي

#معسكرات تدريب #إيرانية في الرقّة وانتهاكات #تركية بالحسكة

سوريا  (حضرموت21) وكالات 

كشف ناشطون سوريون في مدينة الرقة عن تأسيس الميليشيات الإيرانية لمعسكرات تدريب جديدة في شرق المحافظة في بلدة معدان، محذرين من خطورة تمدد النفوذ الإيراني في تلك المناطق القريبة من مدينة الرقة ومحاولاتها لزعزعة الأمن والاستقرار.وتداول الناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أن الميليشيات الإيرانية، شرعت في بناء معسكرات تدريب وحملات تجنيد جديدة في المنطقة، من أجل توسيع قاعدتها في مناطق الشرق السوري وربط الرقة بدير الزور إلى الحدود مع الجانب العراقي.

وفي تفاصيل إنشاء مركز التدريب، كشف الناشطون أن الدورة التدريبية تضم من 70 إلى 100 مقاتل يتم تخريجهم شهرياً، برواتب تتكفل إيران بدفعها، فضلاً عن الدعم اللوجيستي وتزويدهم بالسلاح، ومن ثم زجهم إلى جبهات القتال على الساحة السورية، مرجحين أن تكون الجبهات الشمالية في إدلب من أكثر الجبهات التي سيتوجه إليها هؤلاء المتطوعون.

يأتي ذلك، فيما تتصاعد نسبة الإصابات بفيروس «كورونا» في أوساط الميليشيات الإيرانية في سوريا، بحسب مصادر سورية محلية.

في غضون ذلك، واصلت القوات التركية إدخال معدات لوجستية وأسلحة إلى القرى والبلدات في ريف الحسكة، وذلك في خرق جديد للقوانين والشرائع الدولية.

وأفادت مصادر سورية بأن رتلاً مؤلفاً من 40 سيارة تقل على متنها مرتزقة، اتجهت صباح أمس، من جنوب قرية الدويرة باتجاه مدينة رأس العين.

وأشارت المصادر في وقت سابق إلى إدخال القوات التركية 3 شاحنات كبيرة، عبر قرية السكرية إلى قرية الداوودية التابعة لناحية أبو راسين بريف الحسكة الشمالي محملة بقذائف صاروخية ومعدات لوجيستية .

وكانت قافلة مؤلفة من 9 حافلات وصلت، أول من أمس، إلى مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي قادمة من مدينة تل أبيض على متنها عدد من الجنود الأتراك.

وأدخلت القوات التركية خلال الأشهر الأخيرة أعداداً كبيرة من المعدات العسكرية والآليات، في إطار الدعم الذي تقدمه لعناصرها، الذين يعتدون بدعم من النظام التركي على القرى والبلدات الآمنة في أرياف الحسكة والرقة وحلب.

إلى ذلك، هاجم مجهولون عربة للقوات الأمريكية عند مفرق قرية رويشد بريف الحسكة الجنوبي، ما أسفر عن تدمير العربة وجرح عدد منهم.

وذكرت مصادر أن عربة أمريكية تقل عدداً من الجنود الأمريكيين وعناصر من قوات سوريا الديمقراطية (قسد) تعرضت لهجوم، نفذه مجهولون على طريق الخرافي، عند مفرق قرية رويشد جنوب غرب ناحية السبع وأربعين بريف الحسكة الجنوبي، ما أدى إلى تدهور العربة ووقوع إصابات في صفوفهم.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: