fbpx
اخبار عدنتقارير وتحقيقاتخبر رئيسي
أخر الأخبار

رصد خاص : كاميرا حضرموت21 في الخطوط الأمامية للجبهات… الانتقال من الدفاع إلى الهجوم

معركة النفس الطويل!

▪️جنود في القوات الجنوبية:

– حزب الإصلاح يطمح في الأراضي الجنوبية بعد أن سلم الجمل بما حمل لمليشيات الحوثي.

– إلى مليشيات الإصلاح وعلي محسن الأحمر، نقسم إننا لن نعطيكم شبراً من أراضي الجنوب.

– يحز في أنفسنا أن نأسر الجنوبيين الذين غرر بهم حزب الإصلاح، وندعوهم إلى العودة إلى صفوف القوات الجنوبية.

– أتينا لتلبية نداء الرئيس القائد عيدروس الزبيدي ولأجل الدفاع على الأرض والعرض الجنوبي من الغزاة.

أبين:خاض حضرموت 21/ تقرير: صابر السليس

خمسة أيام على التوالي منذ اندلاع المعارك في منطقة شقرة التابعة لمحافظة أبين، كلها كر وفر، إلا أن قواتنا الجنوبية لم تكتفي بالدفاع عن أبين وعدن فقط بل انها باشرت بالهجوم والتقدم نحو شقرة.

و تقدمت القوات الجنوبية من مكان تمركزها في الشيخ سالم بأتجاه شقرة حوالي 2 كيلو متر من كل الجهات، وما زال أبطال القوات الجنوبية يسطّرون أروع الملاحم القتالية على مشارف شقرة، وتدور المعارك في ثلاثة اتجاهات الجهة الشرقية والشمالية والجنوبية، سيطر فيها ابطال القوات الجنوبية على عدد من المواقع والمعدات والأسلحة، حيث تم السيطرة على دبابتين وأربعة أطقم وسلاح الـ23 إضافة إلى الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والذخائر.

وعند سؤالنا لأحد الجنود في صفوق القوات الجنوبية عن الدوافع التي جعلته يأتي ليخوض المعارك في شقرة قال: تحن أتينا وكلنا عزيمة لتلبية نداء الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، ولأجل حماية عاصمتنا الجنوبية عدن وكذلك أبين والدفاع والذود عن الأرض والعرض من الغزاة الأخونجيين الامدعومين من قطر وتركيا.

وأقَسَم أنهم بالمراصاد لكل من تسول له نفسه غزو الجنوب، وقال: والله أنهم لن يمروا إلا على جثثنا، وأن كان في الإصلاحيين خير لحرروا غرف نومهم وأرضهم التي ترزح تحت رحمة مليشيات الحوثي.

جندي هو الآخر في موقع الطرية يتحدث عن سير المعارك وما آلت إليه، فقال: نحن هنا في الخطوط الأمامية والأمور طيبة وكما تشاهدون الان نحط اقدامنا على تراب هذه المواقع التي كانت مع العدو “حزب الإصلاح” ومن معه من المغرر بهم، قد سيطرنا عليها بما فيها من معدات.

واضاف: هم يطمحون في اراضينا الجنوبية وخاصة عدن بعد أن سلموا الجمل بما حمل لمليشا الحوثي، ولكن هذا محال وبعيد أن تطأ اقدامهم تراب عاصمتنا عدن، فمن سلم غرفة نومه للحوثي مستحيل أن يحكمنا او يسيطر على جنوبنا.

واختتم حديثه بعهد قطعه كل منتسبي القوات الجنوبية فقال: نعاهد قيادتنا الممثلة بالرئيس عيدروس الزُبيدي حفظه الله وكافة شعبنا باننا لن نتزحزح ولن نفرط في شبر من تراب وطننا ونعدهم بلننا صامدون وبأذن الله سيكون العيد في عتق عاصمة محافظتنا الجنوبية شبوه.

وعن الأسراء الجنوبيين المغرر بهم والذين يقاتلون في صفوف قوات الإصلاح، قال منتسبي القوات الجنوبية اننا نكره أن نشهر اسلحتنا في وجوههم ولكنهم لم يتركوا لنا خيار غير ذلك، ومهما حدث سيظلون أخواننا وسنحاول قدر الإمكان عدم إذائهم لعل وعسى أن يعودون إلى صوابهم.

وقالوا: أننا في كثيراً من الأقوات نترك من نرى انه جنوبي ولا نستأسره فنتركه هو وسلاحه وذلك من منطلق الأخوّة ورابطة الدم،واننا ندعوهم للعودة في صفوف القوات الجنوبية وتحكيم العقل وسنتقبلهم بصدر رحب لأن الجنوب يتسع للجميع.

وفي رسالة شديدة اللهجة لأحد الجنود الأبطال المرابطين في الخطوط الأمامية قال فيها: إلى مليشيات حزب الإصلاح الإرهابية وقائدها علي محسن الأحمر بأننا لن نعطيهم شبر من اراضينا ولو فكروا في دخول عدن عليهم اولاً أن يفكروا في ابداتنا عن بكرة أبينا.

وقال: سوف ندحرهم إلى أوكارهم في مأرب بأذن الله وعزيمتنا وبدماء شهدائنا والعهد الذي قطعناه لقائدنا ابو اليمامة رحمه الله، ليهلل كل من في الموقع ويصرخون بصوت كالرعد القاصف “بالروح بالدم نفديك ياجنوب” بحماس الجندي الغيور المحب لوطنه.

 

الوسوم

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: