fbpx
اخبار عدنخبر رئيسيمحليات

إقرار برنامج عمل #اللجنة المُكلفة بالإشراف على قطاع الزراعة والأسماك

عدن (حضرموت21) خاص 

التقى الدكتور عبدالسلام صالح حُميد، رئيس اللجنة الاقتصادية العليا للمجلس الانتقالي، عضو الإدارة الذاتية للجنوب، اليوم الخميس، باللجنة المُكلفة بالإشراف على قطاع الزراعة والأسماك، برئاسة الدكتور حسن صالح العبد، والدكتور عادل الغوري والدكتور الخضر بلم عطروش عضوي اللجنة. 
واستهل الدكتور عبدالسلام حُميد اللقاء برئيس وأعضاء اللجنة، متطرقاً إلى أهمية قطاع الزراعة والأسماك، كقطاع حيوي واستراتيجي يمثل غذاء المجتمع ويعمل فيه نحو 70% من السكان، خاصة في المناطق الريفية والمدن الزراعية والساحلية، 
ولفت حُميد إلى هذا قطاع الأسماك قد تعرض للهيمنة والتدمير الممنهج من قبل مراكز النفوذ خلال ثلاثة عقود من الزمن، كغيره من القطاعات الحيوية الأخرى، وبات اليوم يفتقر للبنى التحتية والوسائل والمعدات التي أدت إلى وصول انتاجيتة الى مستوياتها، على الرغم من المخزون السمكي الكبير الذي تنعم به بلادنا، وهكذا الحال بالنسبة للزراعة التي أهملت بشكل متعمد، حيث انحسرت الجمعيات الزراعية والمزارعين والفلاحين الفرديين، حيث تدنى الانتاج في هذا القطاع ولم يعد يلبي سوى نحو 7% فقط من الاحتياجات الغذائية للمجتمع.
وأكد حُميد أن دور اللجنة، سيتركز على كيفية النهوض بهذا القطاع الحيوي ومنع أي خروقات وعمليات فساد وخروج عن القوانين والنظم، أسوة بمهام جميع اللجان التي شكلت استناداً إلى قرار الرئيس القائد الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي، ورئيس الإدارة الذاتية للجنوب اللواء أحمد سعيد بن بريك، للرقابة والإشراف على عمل القطاعات الخدمية والاقتصادية.
عقب ذلك، قدم رئيس وأعضاء اللجنة اعضاء اللجنة برنامج وآلية عملهم للمرحلة المقابلة، وشددوا فيه على ضرورة النزول والمسح الميداني للتعرف على واقع مؤسسات هذا القطاع ومشكلاته ووضع الدراسات والتصورات للنهوض به وتطويرة مستقبلاً . 
 ونوهوا في سياق حديثهم بأن على الجهات القائمة على هذا القطاع وخاصة في مجال الزراعة سواء من الأجهزة الحكومية، أو من الفلاحين الفرديين، أو الجميعات الزراعية، الاستفادة من هطول الأمطار والسيول بغزارة واستغلالها في انتاج المزروعات والخضار والفواكة وخاصة في وادي دلتا أبين ووادي دلتا تبن باعتبارها مناطق زراعية خصبة، وذلك في ظل الأزمة الاقتصادية التي بدأت ملامحها تتشكل في الكثير من بلدان العالم المنتجة للغذاء نتيجة لجائحة كورونا التي اجتاحت العالم ومازالت، مشيرين إلى أنه وفي حالة استمرارها سيكون لها عواقب وخيمة على الانتاج بشكل عام والانتاج الغذائي بشكل خاص .
وبعد مناقشة مستفيضة وتداول بين رئيس اللجنة الاقتصادية العليا وبين رئيس وأعضاء اللجنة الإشرافيةط تم إقرار وبرنامج وآلية عمل اللجنة للمرحلة القادمة، وذلك بعد استيعاب الملاحظات الواردة في النقاش.
وفي ختام اللقاء حثّ رئيس اللجنة الاقتصادية العليا، أعضاء اللجنة بمضاعفة الجهود في هذه المرحلة الصعبة، مؤكداً مساندتهم ودعمهم من قبل اللجنة الاقتصادية العليا والإدارة الذاتية للجنوب، متمنياً لهم التوفيق والنجاح مهمتهم الوطنية.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: