fbpx
اخبار عدنخبر رئيسيمحليات

اللواء #السقطري يهنئ أبناء سقطرى بعودة عاصمتهم لوضعها الطبيعي ويؤكد حرص المجلس على تطبيع الحياة في الجزيرة

عدن (حضرموت21) خاص 

هنأ اللواء سالم عبدالله السقطري، مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي ، نائب رئيس الإدارة الذاتية للجنوب، أبناء محافظة أرخبيل سقطرى على عودة حاضرة سقطرى وعاصمتها حديبو إلى وضعها الطبيعي واستعادة مسارها الصحيح كعاصمة مدنية وقبلة للتعايش والتآلف وتماسك نسيجها الاجتماعي.
وحيّا اللواء السقطري أبطال القوات الجنوبية المسلحة والأمن الجنوبي وفي مقدمتهم اللواء الأول مشاة بحري بقيادة العميد أحمد عبدالله السقطري، والحزام الأمني والأجهزة الأمنية والشرطة الجنوبية على ما سطروه من إنجاز عظيم في استعادة الأمن والاستقرار المحافظة وتأمين مؤسسات ومرافق الدولة في العاصمة  حديبو دون أي خسائر بشرية أو أحداث أي أضرار مادية، وإفشال مشاريع القوى والمليشيات التخريبية التي حولت العاصمة إلى وكر للمسلحين والمظاهر المسلحة وجعلتها مسرحا لعمليات التقطع والاختطافات والاغتيالات وممارسة القمع والاعتقال في مظاهر دخيلة على محافظة أرخبيل سقطرى وفي وضع غير مألوف لم تشهده المحافظة والجزيرة على مر تاريخها.
ونوه اللواء السقطرى بأن القوات الجنوبية أسقطت مشروع المليشيات الإرهابية والعصابات المسلحة التي كانت تعمل لتنفيذ الأجندة التركية والقطرية ونجحت في استعادة مدينة حديبو عاصمة المحافظة والانتصار لتطلعات وآمال أبناء سقطرى التي عبروا عنها مرارا وتكرارا من خلال الاستجابة لمطالبهم بتغيير السلطة المحلية التي سخرت سلطتها نحو زعزعة الأمن والاستقرار وإثارة الفتن والنزاعات لتنفيذ مصالح ومطامع حزبية ضيقة.
وأوضح اللواء السقطري أن اللوحة التي رسمها أبناء محافظة ارخبيل سقطرى بخروجهم اليوم للتعبير عن ابتهاجهم وفرحتهم بإستعادة محافظتهم وتطهيرها من المظاهر المسلحة والعصابات الإجرامية لدليل واضح وجلي على أن أبناء سقطرى يجنحون إلى السلم والسلام ويرفضون الإرهاب وتسييس السلطة لأغراض حزبية وفئوية ويقفون خلف استعادة الحياة المدنية وتطبيع الحياة وعودة النشاط المؤسسي والتنموي الذي غاب عن المحافظة مؤخرا.
وأكد اللواء سالم السقطري حرص قيادة المجلس الانتقالي على سرعة تطبيع الحياة واستئناف عمل المؤسسات بشكلها الطبيعي وبوتيرة عالية تنعكس إيجابيا على حياة الناس والمجتمع السقطري، بحيث يلمس أبناء سقطرى تحسن في مستوى الاستقرار والأمن والتنمية في أقرب وقت. 
وأشار اللواء السقطري إلى أن ظروف اليوم غير ظروف الأمس والواقع اليوم يهيئ الأرضية لتصويب كل الاعوجاج الذي صاحب عمل مؤسسات الدولة طوال الفترة الماضية ويعطي المجال لتأمين الخدمات الأساسية والنهوض بالقطاعات الانتاجية والإيرادية والاهتمام بالتنمية والبنية التحتية للجزيرة. 
ولفت السقطري إلى أن استعادة حديبو عاصمة محافظة سقطرى يستوجب ترتيب وتصحيح الأوضاع الإدارية والخدمية وهذا يتطلب تضافر جهود جميع الخيرين وفي مقدمتهم الكادر الإداري  ووكلاء المحافظة ومدراء العموم ومدراء المكاتب التنفيذية ومدراء المرافق والمصالح والمؤسسات،  فالمجلس الانتقالي والإدارة الذاتية لم تأتِ لتقصي أحد أو تلغي أحد أو تحل محل أحد، وإنما جاءت لتصويب الخلل والتراخي وتجفيف منابع الفساد وتسخير السلطة وتكريسها لصالح المواطن وليس لتوظيف السلطة لمصالح ذاتية أو حزبية مخالفة لإرادة وتطلعات أبناء سقطرى كما كان حاصلا خلال الفترة السابقة.
وأكد اللواء السقطري أن محاولات بث الشقاق والتأجيج بين قيادة قوة الواجب السعودي في المحافظة وبين أبناء محافظة سقطرى عبر استخدام الماكنة الإعلامية للأخوان المسلمين هي محاولات بائسة وفاشلة ولن تفلح في نزع أو زعزعة العلاقة المتينة بين التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والأمارات العربية المتحدة وبين المجتمع السقطري والذي تربطهما علاقة عميقة تتسم بالشراكة الحقيقية والمصير المشترك المتمثل في تحقيق أهداف عاصفة الحزم والأمل وحفظ الأمن القومي العربي والاصطفاف خلف المشروع القومي بقيادة المملكة العربية السعودية في مواجهة المشاريع الأجنبية التدميرية .
واختتم اللواء السقطري حديثه موجها دعوة للقوات المسلحة الجنوبية والأمن الجنوبي بتحمل مسئولياتهم في حفظ الأمن والاستقرار في المحافظة وتأمين مؤسسات الدولة والتعامل بحزم مع أي أعمال فوضى أو تخريب، واستعادة الوجه الحضاري والمدني للعاصمة حديبو وتأمين سلامة المواطنين المتنقلين بين المناطق ومركز المحافظة.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: