fbpx
اخبار عدنمحليات

رئيس #الإدارة الذاتية للجنوب يلتقي بعدد من أعضاء اللجنة التحضيرية لمنسقية جامعة #أبين

عدن (حضرموت21) خاص 

التقى اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية، رئيس الإدارة الذاتية للجنوب،  اليوم الثلاثاء في مقر الجمعية بعدد من أعضاء اللجنة التحضيرية لمنسقية جامعة أبين.
وفي اللقاء الذي ضم اللواء سالم عبدالله السقطري، مساعد الأمين العام، نائب رئيس الإدارة الذاتية للجنوب، رحب اللواء بن بريك، بالحاضرين جميعاً، وأطلعهم بشكل مستفيض عن الوضع السياسي العام للجنوب، والمخطط الشامل لاجتياحه من قبل كل الجهات المعادية له ولقضيته.
وعبّر رئيس الادارة الذاتية عن تقديره لكل الكوادر العلمية في جامعة أبين، مؤكدا إن الإدارة الذاتية وقيادة المجلس الانتقالي، تعوّل كثيرا على أساتذة الجامعات في كل محافظات الجنوب في تقديم الاستشارات والبحث في الحلول للقضايا الملحة بالعاصمة عدن وبقية المحافظات لما تختزنه الجامعات من كوادر علمية كفؤة.
وناقش رئيس الإدارة الذاتية مع الحاضرين، الخطوات المتخذة من قبل الإدارة الذاتية لمواجهة حرب الخدمات التي تمارس على الشعب الجنوبي عموماً وفي العاصمة عدن خصوصاً بصورة إجرامية بشعة، ناهيك عن الصعوبات التي تقف أمامها من قبل بعض الإخوان المسلمين الذين لازالوا في السلطة.
هذا وتطرق اللقاء، إلى الأحداث الأخيرة في شقرة ومحافظتي حضرموت وسقطرى على وجه الخصوص، حيث أشاد اللواء أحمد سعيد، بيقظة أبناءها واستشعارهم للمخطط الخطير الذي كان يُحاك من أجل السيطرة عليها من قبل حزب الإصلاح .
وأكد بن بريك موافقة المجلس الانتقالي الجنوبي على قرار وقف إطلاق النار الذي دعت إليه المملكة العربية السعودية، مشدداً على أنه وفي مقابل ذلك لن يتم السكوت أمام أي خرق أو تجاوز للهدنة المعلنة. 
من جانبهم عبر أعضاء اللجنة التحضيرية شكرهم للواء بن بريك، على حسن الاستقبال وعلى الإيضاح الموجز والشامل للأزمة العامة في البلاد، وكذا للحلول التي يتم اتخاذها في الإدارة الذاتية لانتشال وضع الجنوب بشكل تدريجي ومدروس، مؤكدين تأييدهم لقرارت الإدارة الذاتية، ومباركين للنجاحات التي تحققت على الأرض في كل من سقطرى وشقرة والضالع وللقرار المتخذ من أبناء حضرموت للمطالبة بتطبيق قرار الإدارة الذاتية. 
واشاد أعضاء اللجنة التحضيرية بخطوات الإدارة الذاتية وقيادة المجلس الانتقالي في تبني الرؤى والأفكار التي تسهم في عملية البناء والتطوير والعمل على لم الشمل الجنوبي والحفاظ على النسيج الاجتماعي فيه ، مؤكدين على ضرورة التركيز على الجانب الإعلامي بشكل أساسي كونه الجبهة الأكثر تأثيراً في المرحلة الراهنة بين أوساط المجتمع.
وفي ختام اللقاء، تعهد الحاضرين، بأن يتم عكس كل ما تم طرحه على أكاديميي الجامعة وعلى أبناء أبين بشكل عام.
حضر اللقاء والدكتور منى باشراحيل، عضو هيئة الرئاسة  والمحامية نيران سوقي، عضوة هيئة رئاسة المجلس، نائبة رئيس الجمعية الوطنية، والدكتور أنيس لقمان، نائب رئيس الجمعية، ومن جانب اللجنة التحضيرية الدكتور محمد منصور علي بلعيد، والدكتور قاسم حسين شابص، والدكتور يسلم بالليل علوي طاهر، والدكتور عمر محمد عبدالله الزغلي.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: