fbpx
اخبار عدنمحليات

رئيس لجنة #الصحة العُليا بالإدارة الذاتية #للجنوب يدشن العمل في #مستشفى الصداقة التعليمي

عدن (حضرموت21) خاص

دشن الدكتور سالم الشبحي، رئيس لجنة الصحة العُليا بالإدارة الذاتية للجنوب، يوم الاربعاء، عودة العمل في مستشفى الصداقة التعليمي بمديرية الشيخ عثمان في العاصمة عدن، وذلك بحضور الدكتور علي عبدالله صالح، مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان بعدن وعدد من ممثلي وزارة الصحة والأطباء وممثل مبادرة لأجل عدن، عرفات باعريشة.
وخلال فعالية التدشين نقل الدكتور سالم الشبحي، تحيات اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، رئيس الإدارة الذاتية للجنوبط مؤكداً متابعته عن كثب خطوات النهوض بالقطاع الصحي، واهتمام المجلس الانتقالي الجنوبي بتحسين الخدمات الطبية العلاجية والصحية خدمة للمواطن الجنوبي.
وأضاف الشبحي:”يقع على عاتقنا جميعاً تحمّل مسؤولية النهوض بهذا القطاع الحيوي الذي شهد تدهوراً وإهمالاً متعمداً من قبل الحكومات المتعاقبة”، مشيداً بالجهود التي بذلتها قيادة المستشفى ممثلة بالدكتورة كفاية محمد الجازعي، التي تحملت الكثير من الأعباء والمعاناة لعودة العمل فيه خدمة للمرضى،  مبدياً استعداد لجنة الصحة العٌليا بالإدارة الذاتية للجنوب لبذل المزيد من الجهود للنهوض بالوضع الصحي العام. 
وأشاد الشبحي بالدور الوطني الداعم لرجال المال والأعمال الجنوبيين الذين بذلوا قصارى جهدهم في المساهمة الفاعلة لإعادة الحياة إلى هذا القطاع.
من جانبه، أكد مدير عام مكتب الصحة والسكان، على ضرورة المضي قدماً نحو إزالة كل الأسباب التي تؤدي إلى الركود والانهيار رغم الظروف الصعبة والمعقدة.                            
وأكمل: “تقع علينا مسؤولية كبيرة لرص الصفوف  وإعادة الكادر، خاصة في المرحلة الراهنة التي تعرضت فيها المنظومة الصحية للانهيار الكلي”..
واستطرد قائلا: “نحتفل اليوم بعودة نشاط المستشفى، ونسعى جاهدين إلى أن تعود الحياة إلى كل المستشفيات والمجمعات والمراكز الصحية المختلفة”.
بعد ذلك قام الدكتور سالم الشبحي بزيارة عدد من أقسام المستشفى، بما في ذلك قسم الطوارئ التوليدية واطّلع على أبرز مكوناتها وتجهيزاتها، واستمع إلى شرح مفصّل من قبل مديرة المستشفى، التي استعرضت له خطوات الانجاز في كل قسم.        
بدوره جدد الدكتور عارف الداعري، عضو لجنة الصحة العُليا بالإدارة الذاتية للجنوب، التأكيد على أهمية العمل معاً من اجل أن يتعافى هذا القطاع لما له من أهمية بالغة في الحفاظ على حياة كل إنسان جنوبي.               
وتوجه الداعري، بالشكر إلى كل المساهمين والداعمين لإحياء المستشفى وعودة العمل فيه وعلى رأسهم مبادرة لأجل عدن، التي لم تتوان في دعم الجهود الرامية إلى تحسين الخدمات الصحية في كل مستشفيات ومراكز عدن ومنها مستشفى الصداقة التعليمي.
وفي نهاية حفل التدشين، استلمت إدارة مستشفى الصداقة التعليمي، عددا من المعدات وكمية والأدوية والمستلزمات الطبية ضمن مشروع توزيع الأدوية والمستلزمات الطبية لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد 19)، قدمتها مؤسسة الرحمة الدولية بتمويل من منظمة “مد جلوبل”، حيث تُعد هذه المرة الثانية خلال الأسبوع، التي تُقدم هذه المؤسسة معدات طبية للمستشفى.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: