fbpx
صحة

دراسة :#النوم بجوار شريك عاطفي أفضل من النوم منفرداً

(حضرموت21) صحة 

النوم بجوار شريك عاطفي له آثار مفيدة، لأنه يعمق مرحلة REM حركات العين السريعة من النوم، بالإضافة إلى ذلك، يميل الشخصان إلى مزامنة شكل وخصائص نومهما، وفقا لدراسة نشرتها مجلة فرونتيرز.

هذا هو الاستنتاج الرئيسي للدراسة التي أجرتها مجموعة من العلماء من مركز الطب النفسي التكاملي (ZIP) في ألمانيا، حيث قاموا بتقييم شكل النوم وخصائصه -حسب مراحل النوم المختلفة- في حالة الشريكين العاطفيين الذين يتشاركان سريراً واحداً.

للقيام بذلك، قاموا بإجراء دراسة على 12 زوجاً عاطفياً من جنسين مختلفين غير مثليين، ولا يعانون من مشاكل صحية، حيث قضوا أربع ليال في “مختبر نوم”.

وأوضحت النتائج أن مرحلة حركة العين السريعة تزداد وتتعرض للتوقف بشكل أقل لدى الأزواج الذين ينامون في السرير نفسه مقارنة بالذين ينامون بشكل فردي.

وقالت المجلة في بيان لها إن مرحلة حركة العين السريعة ترتبط بأحلام عميقة في ظل تنظيم العواطف وتدعيم الذاكرة، وكذلك حل المشكلات بطريقة إبداعية.

ووجد فريق الباحثين أيضاً أن الشريكين يقومان بمزامنة أنماط نومهم عندما ينامان معاً، وكلما ارتفعت أهمية العلاقة في حياتهما، كلما زادت المزامنة.

وعلى الرغم من أن الخبراء رأوا أن الأزواج الذين يتشاركون سريراً واحداً سجلوا حركة أكبر للأطراف، إلا أن هذا لا يزعج بنية النوم.

ويشير المعد الرئيسي لهذه الدراسة، هينينغ جوهانز دروز، إلى تفسير محتمل، هو أنه “بينما يكون جسمك غير مستقر قليلاً عندما تنام بجوار شخص ما، فإن دماغك ليس كذلك”.

ويعتقد دروز أن النوم كزوجين “يمكن أن يمثل دفعة إضافية لصحتك العقلية وذاكرتك وقدراتك الإبداعية في حل المشكلات”. 

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: