fbpx
اخبار عدنمحليات

العميد #العمري : رسالة الى أبناء وقبائل الشمال حول اطماعهم بأرض الجنوب

عدن (حضرموت21) خاص 

وجه القيادي البارز بالمقاومة الجنوبية العميد انور العمري رسالة الى أبناء وقبائل الشمال حول اطماعهم بأرض الجنوب وصمتهم امام اغتصاب مليشيات الحوثي لبلدهم وعاصمتهم صنعاء.

وأعاد العميد العمري تفاصيل الاحداث التي شهدتها الجنوب ومدى صمود الابطال بالدفاع عن دينهم وعرضهم خلال فترة الحرب 2015م قائلا :” إن المتأمل والمتابع لما يجري على الساحة اليمنية وما وصلت إليه الامور بعد مرور سنوات عجاف من الحرب الظالمة التي شنها الحوثي وعفاش وحزب الاصلاح على أراض الجنوب ولتي اهلكت الحرث والنسل واصبحت دماء ابناء الجنوب الطاهرة تنزف في كل الجبهات من اثر هذا العدوان الغاشم الذي تكالب بحده وحديده على هذا الشعب المظلوم ورغم هذا العنفوان وبفضل لله ثم بفضل الابطال أبناء المقاومة الجنوبية هؤلاء الرجال الذي ارتوت دمائهم بهذه الارض دفاعا عن دينهم وارضهم وعرضهم على الرغم من الحالة المعيشية الصعبة والحصار المطبق علينا وشحة الإمكانيات إلا ان عبق الاصالة والشهامة والغيرة الحقيقية التي سطرها احفاد أبوبكر وعمر من أبناء الجنوب في مختلف الجبهات سطرت بماء الذهب ولم تقتصر مواقفهم بالدفاع عن ارضهم فحسب بل وصلت بطولاتهم الى اكبر من ذلك وهم اليوم في الساحل الغربي بالحديدة وفي اجزاء كبيرة من المحافظات الشمالية كـ أب ، وتعز، وكذا الحد الجنوبي للملكة العربية السعودية وتوغلوا إلى اوكار الروافض في صعده وهذا يدل على النخوة العربية الاصيلة التي تحلى بها ابناء المقاومة الجنوبية.

– جزاء سنمار

وأوضح العمري ، ان هذا الصراع المرير ومن خلال هذه المواقف الصلبة تبين لكل ذي لب أن قوى الشمال توحدت بمختلف مشاربها ضد ابناء الشعب الجنوبي ليجازونا جزاء سنمار فاجمع الجنوبيون وتوصلوا إلا قناعة تامة ان العيش بين هؤلاء القوم وسمت عار على جبين كل جنوبي ينشد العيش الكريم.
واكد ان الوحدة المشؤمة انتهت صلاحيتها ولا تربطنا بها اي روابط غير حق الجوار المرسومة قبل عام ٩٠ وذلك لما وصلت اليه تلك القوى من تكالب بشكل عام على ارضنا الجنوبية إلا من رحم الله منهم وتحدو جميعهم تحت مظلة الرافضة يقاتلون ويستميتون ويراهنون على فرض الوحدة بالقوة والبقاء تحت الحكم الخبيث وانطوت كل المسميات الحزبية والقبلية والعسكرية والمدنية تحت هذه الراية الخبيثة فأيقن ابناء الجنوب على ضرورة توحيد الصف الجنوبي والوقوف صفا واحدا في صد هذا المشروع الرافضي الإخواني وإن قتالنا اليوم هوا دفاع عن الدين والعرض والارض من دنس هؤلاء المجرمين المتلبسون بلباس الوحدة التي نقضوا مضمونها وعهدها وميثاقها وكل مراسيمها بل زادوا على ذلك استباحة كل الدماء الجنوبية الطاهرة وتصنيف الشعب الجنوبي بمسميات يخجل منها الشيطان الرجيم .

– انصفوا أنفسكم أولا

وقال العميد العمري مخاطبا ما تبقى من قيم الرجال بالشمال :” ومن هذا المنطلق نوجه للحيارى من ابناء الشمال يعيدوا حساباتهم ويراجعوا ضمائرهم ويتفقدوا رجولتهم وان ينصفوا انفسهم أولا ويوحدوا صفهم ويستعيدوا قواهم وينهضوا بصدق وإخلاص نحو تقرير مصيرهم على ارضهم قبل ان تطول بهم السنون وتتغير عقائدهم وتنحط اخلاقهم ويتربا ابنائهم على فكر ومعتقدات الروافض وشريكهم حزب الاخوان المجرمين فعندها لا ينفع الندم فالوقت يمر عليكم وانتم مازلتم مؤملين على ارض الجنوب للعيش فيها ونسيتم موطنكم الأصلي الذي استحله عدوكم الحقيقي.

ووجه القيادي العمري النصح الأبناء الشمال بقوله :” نصيحتنا لكم ان لا تعولوا على قيادة الشر التي تتواجد في فنادق الرياض واسطنبول فهؤلاء لا يرتجى منهم خير البته فان كان في عروقكم دماء تجري وفيها شيء من الغيرة والرجولة دافعوا عن دينكم وعرضكم وارضكم ومما امرتم به في كتاب ربكم وسنة نبيكم وان لم تجدو هذه الصفات في قلوبكم فبطن الارض والله خيرا لكم من ظهرها اين المسميات التي كنتم تتفاخرون فيها اين الاصالة العربية اين القبائل الاصيلة التي كانت تملى الدنيا ضجيج اين حشودكم التي كنا نراها تجول وتصول في شتى شوارعكم اين الهتافات والاناشيد الجهادية الحماسية التي هي دستوركم اين علمائكم الذين يجهزون لكم الفتاوى الحزبية واين الجيش العرمرمي الذي تدرب عشرات السنين اننا نراه اليوم قد ضل طريقه عن صنعاء واهتدى ليستوطن ارضنا الجنوبية وسلم ما بقي من ارض الشمال لأذناب الفرس.

– خرج بعباءة النساء

واستغرب العمري من طريقة هروب علي محسن الأحمر، مشيرا بأن راس الشر علي محسن خرج بعباءة النساء وينطوي تحت الذل وعقد زواجا عرفي لكي ينجو بجلده وترك اهله وعشيرته وحاشيته يستقبلون الحوثيين بالدف والترحيب ما هذا الترتيب والادوار الخبيثة ولماذا بعد تنفس هذا العجوز وثقة الرئيس هادي فيه يتحلى بلباس الشرعية زورا وينفذ مخططات حزبه المدمرة والموجهة ضد الاراضي الجنوبية وقد ضل يعيد التشكيلات العسكرية والترسانة القتالية ويولي ظهره لداره المنهوب والمغتصب ويتناسى الفضيحة التي حلت به وبقومه ويأتي ليستقضي من ابناء الجنوب الشرفاء ويستعرض بجيشه لكي ينال خيرات هذا الشعب اما كفاك ثلاثون عاما من امتصاص ثرواتنا وخيراتنا.

– ابناء الجنوب عندهم قدرة الردع

وشدد القيادي العميد العمري بأن ابناء الجنوب اليوم عندهم القدرة على ردعكم وصدكم وافشال مخططاتكم ولن تنالوا منا غير السم الرعاف.

وناشد ابناء الشمال ان يصحو من سباتهم ويهبوا لاستعادة بلدهم وعاصمتهم للتخلص من هذا الكابوس الذي نزل بهم.. وينعموا بمعيشتهم التي كتب الله لهم.

وجدد دعوته لأبناء القبائل في الشمال ان لا يضلوا مخدوعين بوهم ان قيادة الإصلاح وحزبهم الخبيث بأنه سوف يعيدوا لكهم مجدهم ومكانتهم بين الشعوب .

موضحا انهم جميعا روافض يتنفسون من مشكاة واحده وهم اعدائكم الاولون وهم من بسط للحوثي النفوذ والسيطرة ومكنوه على رقابكم فقوموا عليهم وصدقو مع الله والله لن يخذلكم فإذا فعلتم ذلك وقامت دولتكم ستجدوننا جيرانكم الاوفياء وإن لم تفعلوا ولن تفعلوا فهنيئا لكم عيشة العبودية والرق التي ارتضيتموها لأنفسكم.

– نحن براء منكم وانتم براء منا

وختم رسالته ” نحن براء منكم وانتم براء منا وبإذن لله يستتب الأمن والامان على ربوع ارضنا السنية الجنوبية التي لا تقبل على ترابها غير ابنائها المخلصين”.

 

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: