fbpx
محليات

الجعدي يُشيد بدور المرأة #الجنوبية وجهودها في دعم السلام

عدن ( حضرموت21 ) خاص

أشاد الأستاذ فضل محمد الجعدي، مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، بدور المرأة الجنوبية في إيصال رسالة شعب الجنوب للعالم، ودعم جهود السلام.
جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال حفل إشهار اللجنة النسوية للتصالح والسلام، الذي عُقد اليوم الثلاثاء في العاصمة عدن بحضور عدد من النخب والكوادر النسوية الجنوبية.

وأكد الجعدي أن القطاع النسوي لعب دورا هاما في مختلف مراحل الثورة التحررية الجنوبية، وإيصال صوت القضية الجنوبية إلى المجتمعين الإقليمي والدولي.

كما أشاد الجعدي بفكرة تأسيس هذه اللجنة، حاثاً القائمين عليها بالعمل كفريق واحد بعيدا عن روح التفرقة والمناطقية في إطار عمل مؤسسي جماعي من دون انتقاء، لتعزيز دور المرأة الجنوبية واستكمال ما حققته من انجازات في مسارها النضالي.

وتمنى الجعدي في ختام كلمته للجنة النسوية للتصالح والسلام التوفيق والنجاح في أعمالها، وأن يكون لها دور في تعزيز رسالة القضية الجنوبية.

وكانت رئيس اللجنة النسوية للتصالح والسلام، انتصار الهدالي قد افتتحت حفل الإشهار بكلمة رحبت فيها بمساعد الأمين العام الأستاذ فضل الجعدي، والحاضرين من رؤساء دوائر الأمانة العامة والكوادر والنخب النسوية الجنوبية ونساء منظمات المجتمع المدني، مؤكدة أن فكرة مبادرة اللجنة النسوية للتصالح والسلام جاءت لتكون همزة وصل للاستماع للرأي الآخر ولتكون جسر إيصال لرسالة القضية الجنوبية.
ولفتت الهدالي إلى أن النساء هن أكثر العوامل تأثيرا في المجتمع، وأن عمل اللجنة النسوية للتصالح والسلام ليس على المستوى المحلي فقط، وإنما يمتد إلى المستويين الإقليمي والدولي بالتنسيق مع مكتب الامم المتحدة .

وشددت الهدالي على النساء الجنوبيات أن يكن يدا واحدة، كون نضال النساء يتضمن الساحات والمؤسسات، مؤكدة أن المرأة الجنوبية قادرة على القيادة ومنافسة الرجال وحان الوقت لأن تثبت نفسها.

وبدورها ألقت اشتياق محمد سعد، رئيس دائرة المرأة والطفل في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي كلمة تحدث فيها عن اللجنة النسوية للتصالح والسلام كمشروع وطني جنوبي، معبرة عن سعادتها وترحيب النساء الجنوبيات بهذه المبادرة الوطنية.

ومن جانبه أكد الدكتور خالد بامدهف، رئيس الدائرة السياسية في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي في كلمته أن اللجنة النسوية للتصالح والسلام، تعتبر إضافة لمسار المرأة الجنوبية في النضال السلمي وإدارة الدولة، وهو ما يعتبر أحد أهداف المجلس الانتقالي نحو المرأة، مشددا على أن الجنوب اليوم بحاجة للمرأة لتأسيس دولة عصرية حديثة، حيث تأسس هذه اللجنة آلية يمكن عبرها إيصال رسائل عن حقيقة وعدالة القضية الجنوبية.

ودعت المحامية ذكرى معتوق، رئيس دائرة حقوق الإنسان في الامانة العامة، اللجنة إلى نشر السلام والعمل على إيصال رسالة بأن المرأة الجنوبية هي أساس السلام ، وذلك من العمل بشكل ممنهج في المحافل الدولية عبر هذه المبادرة.

وشهد حفل الحفل باب المداخلات، حيث قدمن النساء المشاركات من النخب والكوادر النسوية الجنوبية ونساء منظمات المجتمع المدني الجنوبي، رؤاهن ووجهة نظرهن بخصوص آلية عمل اللجنة التي ترتكز على التواصل مع كل الكيانات الجنوبية على طريق تحقيق اللحمة الوطنية الجنوبية لإحلال السلام تحت راية التحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية ولم شمل الصف الجنوبي.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: