fbpx
مجتمع مدنيمحليات

تواصل #دورة تعزيز قدرة الصمود والأمن الغذائي بمسيمير #لحج

لحج (حضرموت21) خاص – محمد مرشد عقابي

تواصلت اليوم الثلاثاء وللإسبوع الثالث على التوالي بعاصمة مديرية المسيمير محافظة لحج فعاليات الدورة التدريبة التي تنفذها منظمة البحث عن أرضية مشتركة وتستهدف من خلالها تأهيل وسطاء محليين ضمن مشروع تعزيز القدرة على الصمود وتعزيز الأمن الغذائي.

وتحدث الدكتور عبد الحميد احمد علي سالم العبادي مدرب المشروع بان أهداف وأنشطة الدورة التي يتلقاها المتدربون الذين قسموا الى 5 فرق ترتكز على تعزيز العدالة والحماية المجتمعية وتحديد العوائق التي تحول دون الوصول الى الأمن والعدالة والفرص المتاحة على مستوى المجتمعات المحلية وتمكين أفراد المجتمع المحلي من معالجة قضايا الأمن والعدالة بشكل جماعي في قراهم ومناطقهم من خلال تعيين وسطاء محليين وبناء قدراتهم ووضع خطط الأمن والعدالة المجتمعية بين أوساطهم.

ولفت العبادي الى ان المشروع يمثل خطوة نحو تعزيز دور الأمن والعدالة وسيتم تطبيقه وفق معايير محددة بالتنسيق مع السلطة المحلية وصولاً الى حل ومعالجة المشاكل والنزاعات المحلية وإنتهاءً بتنفيذ كافة الأجندة المدرجة في إطاره، مؤكداً أهمية الحوار للوصول إلى السلام المنشود وتحقيق الإستقرار وتجسيد هذه القيم وترسيخها كخيار سليم عند حل النزاعات ومساعدة المجتمع المحلي على ردم الفجوات والخلافات وتأصيل هذه الثقافات والإلتفاف حولها بالشكل الذي يسهم في تعميق القيم والمبادئ السامية التي تحفظ حقوق الإنسان.

وقال العبادي بان الأديان السماوية قد دعت كافة الأمم إلى التعامل والحوار فيما بينها لحل كل الإشكاليات والنزاعات وهو ما يستدعي لضرورة الإقتداء بهذه القيم والأسلاف لتجاوز عثرات وويلات الحروب والصراعات وتعزيز عرى التلاحم والمحبة والإخاء والسلام، مستطرداً بان هذا المشروع يكتسب أهمية بالغة والجميع يستشعر المسؤولية الوطنية والأخلاقية لتنفيذه من خلال الإختيار الأفضل للعناصر الكفوءة التي باستطاعتها تجسيد هذه القيم والمفاهيم والسلوكيات السوية وعمل التدخلات ذات الطابع التنموي بما يسهم في حل وإنهاء المشاكل والمعوقات.

واعرب الدكتور عبد الحميد العبادي عن شكره وتقديره الكبير لمنظمة البحث عن أرضية مشتركة لدورها الفاعل في تحقيق الهدف الذي تتوق إليه جميع الجهات الرسمية والشعبية بمديرية المسيمير لتعزيز وبناء السلام الإجتماعي وتكوين مجتمعات محلية سليمة تحقق أهداف التنمية المستدامة والسلم المجتمعي.

هذا وتناقش الدورة التدريبية التي بدأت قبل 3 اسابيع الكثير من المحاور التي تهتم بالبحث عن المشاكل ذات الطابع الخدماتي والإجتماعي وتدريب المشاركين على العديد من المهارات التي تعتمد على الحوارات المجتمعية في حل النزاعات ونشر قيم التصالح والتسامح لتجنب المجتمعات المحلية العنف والصدامات.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: