fbpx
اخبار عدنمحليات

القائد #الحالمي يُعيد طريقاٌ رئيساً لأحضان النظام والقانون

عدن (حضرموت21) خاص – علاء بدر

استعاد الحق العام ظهر اليوم طريقاً رئيساً تملكه لسنوات متجر “SBC مول” في منطقة الدرين بحملة إزالة العشوائيات بإشراف ميداني للقائد كمال الحالمي قائد الحزام الأمني -قطاع المنصورة-.

وفي تصريح خاص لوسائل الإعلام قال القائد كمال الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية بألوية الدعم والإسناد والحزام الأمني في قطاع المنصورة “لقد تحملنا المسؤولية منذ أول يوم لتدشين حملة دك العشوائيات والتي دُشِّـنت برعاية الأستاذ محمد عمر البري مدير عام مديرية المنصورة، ونحن على ثقة أن المواطنين الشرفاء المحبين لتطبيق النظام والقانون في أنحاء وربوع العاصمة عدن سيكونون اليد اليمنى لنا في دفع عجلة الحملة نحو الأمام دون مجاملة ولا محاباة”.

وأضاف قائد كتيبة احتياط2 أن جرافة الحملة أزالت كل ما هو مخالف بحماية الضباط والجنود البواسل الذين تحملوا أشعة شمس صباح وظهيرة هذا اليوم والذي بلغت درجة حرارته 35°.

وأشار قائد الحزام الأمني في المنصورة أنه لاحظ معظم مُـلاك المحلات والمباني غير المرخصة والتي تمت إزالتها قد تجمعوا حول السوق التجاري الكبير SBC مول ظناً منهم أن الحملة ستتجاوز البسط العشوائي الذي قامت به السوق التجاري على الشارع العام المملوك للعامة من المواطنين، حيث تملكه القائمون على المول التجاري من خلال إجراءات غير قانونية.

وأكد أنه عند انطلاقة حملة إنهاء التعديات كان قد أكد أنها لن تستثني أحداً سواء غني أو فقير، ولا قوي أو ضعيف، فالكل أمام القانون سوا.

ولفت القائد كمال الحالمي إلى أنه وبفضل الله تعالى استعاد الحق العام عقار لطالما كان مغلقاً أمام الناس وهو ملكٌ لهم، وتمت إعادة الطريق الرئيس المقابل للسوق التجاري إلى أحضان النظام والقانون بعد أن استأثره المتجر بإقامة مواقف سيارات خاصة له ضارباً بإفساح الطريق وملكيته العامة للدولة عرض الحائط.

هذا وكانت حملة إزالة المباني المخالفة قد بدأت نشاطها منذ صباح اليوم في شارع الدرين الممتد من منفذ كورنيش ريمي وحتى دوار عبدالقوي أبعدت خلال ذلك الاستحداثات المخالفة للمخطط الهندسي المعتمد من قِـبَـل قسم العوائق والمخالفات منها العديد من معامل صيانة السيارات “الورش”، وكذا عدداً من الفنادق، بالإضافة إلى قاعة أفراح كانوا جميعهم قد استباحوا المساحات المقابلة لتلك المباني فنصبوا لوحاتهم الإعلانية وأقاموا مظلات مصنوعة من الحديد وغيرها من الاستحداثات.

شارك في الحملة كل من:-

كتائب الاحتياط بألوية الدعم:- (الأولى، والثانية، والثالثة).

وقوات طوارئ الحزام الأمني -قطاع المنصورة-.

ومركز شرطة الدرين.

ورجال مرور مديرية المنصورة.

وعمال صندوق النظافة وتحسين العاصمة عدن.

وفريق قسم العوائق والمخالفات في مكتب وزارة الأشغال العامة والطرق بالمديرية.

 

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: