اخبار عدنمحليات

بمشاركة نسوية من #الانتقالي .. اللجنة النسوية للتصالح والسلام تنظم حلقة نقاشية حول “وقف إطلاق النار وجائحة كورونا”

عدن (حضرموت21) خاص 

نظمت اللجنة النسوية للتصالح والسلام اليوم الأربعاء في العاصمة عدن ،حلقة نقاشية حول وقف إطلاق النار والحد من انتشار جائحة فيروس كورونا، تلبية لدعوة المبعوث الأممي السيد مارتن غريفيثتس، بمشاركة قيادات نسوية من المجلس الانتقالي الجنوبي.
وافتتحت رئيسة اللجنة النسوية للتصالح والسلام انتصار الهدالي الندوة التي شارك فيها أيضاً نخبة من الكوادر النسوية الجنوبية في مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني واختصاصيات في مجالات الطب والأمن والاقتصاد والتعليم وعدد من الناشطات، بالترحيب بالنساء الحاضرات، مؤكدة أن وجودهن هنا كنساء يمثلن صوت المرأة التي عانت ولاتزال تعاني من آثار الحرب والأمراض التي أنهكت الشعب.
 وتمنت الهدالي للمشاركات في الندوة الخروج بخلاصة تعبر عن وجهة نظر المرأة الجنوبية لإيجاد الحلول والمعالجات المناسبة لوقف إطلاق النار، والتعامل مع جائحة فيروس كورونا ودور المرأة في تلبية هذه الدعوة، وما يمكنها إيصاله للداخل والخارج من رؤى خاصة لإيقاف الحرب.
وناقشت الندوة جوانب عديدة تضمنت آثار ونتائج الحرب على المجتمع، وما تسببت به من تدهور اقتصادي وطبيعة الوضع الأمني، مايمثله الدور التربوي للنساء في التعامل مع الحرب ومع تأثيرات الأمراض وخاصة جائحة كورونا، في ظل غياب الدولة ومؤسساتها، حيث قدمت المشاركات رؤاهن في هذا الخصوص، والترتيبات والمردودات من هذه الرؤى والمقترحات.
وشهدت الندوة النقاشية عدداً من المداخلات والنقاشات التي تناولت الوضع الصحي والأمني والتربوي والاقتصادي والسياسي، وأكدن أنه لا يوجد أحد مستفيد من الحرب، كون الأوبئة تنتشر بالحروب، والبنى التحتية تتهدم بالحروب، والنساء هن أكثر المتضررات من الحرب، فإنه لزاماً عليهن أن يقفن صفاً واحداً لإيصال صوتهن المنادي بضرورة تحقيق السلام .
وفي ختام الندوة النقاشية خرجت المشاركات بعدد من التوصيات مثلت وجهة النظر النسوية للمشاركات في الندوة تجاه وقف إطلاق النار وايقاف الحرب، والوسائل المناسبة للحد من  انتشار جائحة كورونا.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: