مجتمع مدنيمحليات

الدكتور العمودي يناقش التدخلات الطارئة للقطاع الصحي بوادي #حضرموت

سيئون (حضرموت21) خاص –  جمعان دويل 

التقى مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بوادي وصحراء حضرموت يوم الاثنين بمكتبة مدير البرامج الصحية بمؤسسة صلة للتنمية بمحافظة حضرموت الدكتور / محمد عمر باهيثم . 

وخلال اللقاء الذي حضره مدير مراكز الكلى بوادي حضرموت / مساعد بالرويشد استمع الدكتور العمودي الى التدخلات الطارئة لمؤسسة صلة للتنمية في القطاع الصحي تلبية لنداء الواجب الإنساني والوطني في الظروف الراهنة سيما مع جائحة كورونا وتلبية لنداء  السلطة المحلية ومكتب الصحة بالوادي حول تقديم المساعدات والمعونات من قبل منظمات المجتمع المدني والمنظمات والمؤسسات المانحة ورجال البر والإحسان .

واوضح الدكتور / باهيثم بان المؤسسة أولت هذا النداء اهمية لمشاركة جهود السلطة المحلية بوادي حضرموت ومكتب وزارة الصحة بالوادي والصحراء بمشاركتهم جهودهم في دعم القطاع الصحي لمجابهة هذا الوباء [ كوفيد – 19 ] من خلال جملة من المشاريع التي اعتمدتها المؤسسة وابرزها مشروع توفير اسطوانات غاز الاكسجين ودعم الجانب الغذائي لمراكز العزل العلاجي ومشروع توفير وسائل الوقاية للكادر الصحي لكوفيد – 19 , اضافة الى مشروع دعم احتياجات المركز الوطني للأورام بوادي وصحراء حضرموت في الجانب الدوائي , مشيرا الى ان هناك عدد من التدخلات تنفذها المؤسسة في القطاع الصحي خلال العام القادم .

وبدوره عبر مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بوادي وصحراء حضرموت الدكتور / هاني خالد العمودي عن شكره وتقديره للمؤسسة وقيادتها الفاضلة التي تعد الشركة لقطاع الصحة بالوادي وليس غريبا عليها هذه المشاريع الطارئة للقطاع الصحي بالوادي بل امتداد ما تقدمه هذه المؤسسة عبر قيادتها والداعمين لها ومؤسسيها اولاد المرحوم ان شاء الله رجل البر والاحسان الفقيد الشيخ / صالح بابكر رحمة الله عليه وتبنيهم ورعايتهم وتشغيلهم لمراكز الكلية الصناعية بوادي حضرموت التي تقدم خدماتها المجانية للمرضى والعديد من البرامج والمشاريع التي نفذتها المؤسسة في القطاع الصحي بوادي وصحراء حضرموت .

جديد داخل المقالة

ودعا العمودي كافة منظمات المجتمع المدني القادرة على العطاء ان تحذوا مسار هذه المؤسسة في الدعم والمساندة للقطاع الصحي بوادي وصحراء حضرموت سيما في الظروف الراهنة للتكاتف جهود الجميع من أجل خدمة أهلهم ومجتمعهم لمجابهة هذه الجائحة التي اجتاحت العالم أجمع ونحن جزء منه وما دمنا قادرين على العطاء فينبغي ان لا يبخل احد في تقديم يد العون والمساعدة حتى نستطيع بتلك الامكانيات تقديم افضل الخدمات الصحية للمجتمع داعيا العلي القدير ان يفرج الكربة ويكشف الغمة وتدوم الصحة والعافية للجميع برحمته ارحم الراحمين .  

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: