محليات

عمليات إغارة واسعة للقوات #الجنوبية والمشتركة تكللت بتحقيق كافة أهدافها جنوبي منطقة العود

الضالع ( حضرموت21 ) المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي

شنَّت القوَّات المُسلَّحة الجنوبيَّة والمشتركة فجر اليوم الأربعاء عمليات إغارة واسعة باتّجاه مواقع تمركز المليشيات الحوثية في قطاع هجار-باب غلق جنوبي بلدة العود، تكلَّلت بدحر المليشيات الحوثية من عدد من المواقع الإستراتيجية، وسقوط عدد كبير من عناصر المليشيات الحوثية بين قتيل وجريح وأسير، وقد توسعت هذه العمليات لتشمل قطاع الفاخر.

وفي تصريح للقائد وديع عبدالملك قائد الكتيبة الثانية في قوات الحزام الأمني خصَّ به «المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي» قال فيه:” إن عمليات الإغارة هذه أتت كضربات استباقية بعد ورود معلومات عن عزم العدوّ القيام بهجوم من هذا القطاع.

وأضاف أن هذه العمليات عبارة عن هجمات مُباغتة من مسارات متعددة بشكل متزامن، تمَّت بإشراف مباشر من قائد الحزام الأمني العميد أحمد قائد صالح، تمكَّنت فيها القوات الجنوبية والمشتركة من تطويق مواقع العدوّ بكماشة نيرانية، تكللت بدحر المليشيات الحوثية من تبة الهوى وتبة قُرعُد وسهول البطحاء المحاذية لعزل بيت الشرجي جنوبي منطقة العود.

من جانبه المتحدث الرسمي لجبهات محور الضالع فؤاد قائد جباري تحدث لـ«لمركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي” قائلاً:”إن المليشيات الحوثية في هذه العمليات الخاطفة تكبَّدت خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، تمثَّلت بسقوط أكثر من 25 عنصر من عناصر المليشيات الحوثية بين قتيلٍ وجريحٍ فيما فرَّ من تبقى منهم باتّجاه عُزَل بيت الشرجي، ومنهم من وقع بالأسر.

وأضاف أن القوات الجنوبية والمشتركة اغتنمت في هذه العملية أسلحة خفيفة ومتوسطة، وكان هجوم استباقي تم فيه تحقيق الأهداف العسكرية المرجوَّة في هذه العملية بنجاح.

تأتي هذه التطورات بعد هدوء حذر شهدته مختلف جبهات القتال خلال اليومين الماضين، والذي أتى بعد معارك ضارية سبقته خلال الأسبوعيين الفائتين، خسرت فيها المليشيات الحوثية عدد من أبرز قياداتها الميدانية.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: