أخبار حضرموت

بن الشيخ ابوبكر : #حضرموت رائدة مشروع الاستقلال بمواجهة مشروع التبعية وإعادة اليمننة السياسية بالصيغ التي لن تنطلي علينا

المكلا (حضرموت21) – الصوت الجنوبي

قال رئيس القيادة الحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة حضرموت، الدكتور محمد جعفر بن الشيخ ابوبكر:”أن هذه الجموع الهادرة التي تدافع روادها من كل حدب وصوب لتلتقي في درة المكلا، أنما احتشدت لتعبر عن إرادة شعب، لا رغبات جماعة أو فريق، إرادة لوحت الشموس جباه روادها في ساحات المقاومة المبكرة لكل أشكال الاضطهاد والنهب الاستلاب”.

جاء ذلك في الكلمة التي القاها في فعالية مليونية “المجلس الانتقالي يمثلنا، واتفاق الرياض مطلبنا” عصر اليوم في ساحة الحرية بحي الشهيد خالد بمدينة المكلا.

وأكد بن الشيخ ابوبكر :” أن حضرموت رائدة مشروع الاستقلال والحرية والدولة، فحضرموت اليوم ليست حضرموت الأمس التي يختطفها ذو المصالح الضيقة أو الأدوات ولن تكون تابعة، وهي حاملة الراية بمواجهة مشروع التبعية وإعادة اليمننة السياسية بالصيغ المراوغة التي لن تنطلي علينا، وأن إدارة الموارد وتوظيف الإرادات لخدمة حضرموت مطلب شعبي أساسي، فلم يعد مقبولا استجداء الحقوق واستعطاف من لاتهمه تلك الحقوق.

وأشار بن الشيخ أن الأحداث والمتغيرات اثبتت أن وضوح الرؤية، يقف شعبنا بالإدارة الذاتية على أرض صلبة، يعرف مداخلها مخارجها، ومدركًا حجم المسافة بن التكتيك والاستراتيجية.

وأضاف رئيس القيادة المحلية بحضرموت، أنه كلما تقدم مشروع الاستقلال خطوة، استنفر اعداؤها ما استطاعوا من أدوات يطنون أنها تعرقل المسار، واصفا أن المشروع الذي يحملوه بـ”الدولة” لا اقليم لا محاصصة، فلسنا في سياق التنازع ولا التسابق مع أي فصيل سياسي أو اجتماعي يتطلع إلى مكاسب لحظة، مؤكدًا أن الجامع بيننا هو هدف الاستقلال، والمفرّق لنا هو مد الأيادي إلى من يستهدفون استقلالنا وحرية شعبنا وكرامته على أرضه.

وشدد بن الشيخ في كلمته على الدعم المطلق لوفد المجلس الانتقالي الجنوبي المفاوض في الرياض، برئاسة اللواء عيدروس الزبيدي وثقتنا الواسعة في حسن إدارته وصلابة موقفه المستمدة من إرادة شعب، وعلى التمسك بتنفيذ اتفاق الرياض الموقع في 5 نوفمبر 2019م بين كلا من المجلس الانتقالي الجنوبي وحكومة الشرعية اليمنية.

وأفاد بن الشيخ ابوبكر أن حقوق حضرموت ليست موضوعا للمزايدة أو المناقصة وغير قابلة للمساومة، مشيرًا أن ما اجمعوا عليه في حضرموت هو مايجمع عليه المجلس الانتقالي الجنوبي، كما اكده رئيس المجلس القائد عيدروس الزبيدي في زيارته للمكلا، وما تضمنته قرارات الجمعية الوطنية في دورتها الثانية المنعقدة في 18 فبراير 2019م.

وأكد بن الشيخ ابوبكر أن “النخبة الحضرمية منجز عسكري تاريخي ودرع أمين، وأي استهداف لها أو تطاول عليها استهداف لنا جميعا، فالنخبة أسمى من أن تنتظر اعتذار ممن اضاع وطنه، وتلقفته منافي الشتات، عكس نخبتنا الثابتة في الأرض، والتي وجدت لتؤدي دورها في تأمين مستقبل حضرموت المستقر بآفاقه التنموية الرائدة.

وأردف رئيس القيادة المحلية بحضرموت، أن المحافظة لن تأمن ولن تستتب الاوضاع الأمنية إلا برحيل قوى الارهاب، مؤكدًا أن المنطقة العسكرية الأولى في وادي حضرموت مصدر إقلاق للأمن، لأن مهامها لاتختلف عن مهام الحوثي والإخوان، وهما معا على قلب رجل واحد فيما يتعلق باستقلال دولتنا.

وثمن بن الشيخ ابوبكر دعم الاشقاء في التحالف العربي ولاسيما المملكة العربية السعودية ودولة الامارات في تنفيذ اتفاق الرياض دون انتقائية ، مؤكدًا في سياق حديثه المقاومة والرفض للاختراقات القطرية والتركية في الجنوب، عبر أدواتها في الشرعية اليمنية.

واختتم رئيس القيادة الحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة حضرموت، الدكتور محمد جعفر بن الشيخ ابوبكر، كلمته :”بأن الإدارة الذاتية ليست منتهى مانريد، ولكنها خطوة نحو تنفيذ اتفاق الرياض .

وبدأت الفعالية ، التي حملت شعار ، المجلس الانتقالي يمثلنا ، واتفاق الرياض مطلبنا ، بآيات من الذكر الحكيم ، والنشيد الوطني الجنوبي ، وألقيت فيها عددا من القصائد الشعرية ، من الشعر الفصيح ، والشعر الشعبي ، تفاعل معها الحضور ونالت استحسانهم .

كم استمعت الحشود إلى كلمة مباشرة ضافية لرئيس الإدارة الذاتية ، رئيس الجمعية الوطنية ، اللواء أحمد سعيد بن بريك .. حيا فيها جماهير حضرموت ، مقدرا تضحياتهم الجسيمة التي قدموها في سبيل نصرة القضية الجنوبية ، وأبلغهم تحيات الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي .. مؤكدا أن الجنوب سينتصر ، طالما وشعبه يمتلك هذه الإرادة الصلبة ، والاستعداد للتضحية من أجل الانتصار لقضيته .

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: