محليات

حملات تهجير و اختطافات واسعة تقوم بها المليشيات الحوثية بحق المدنيين في الحُشاء والعَود

الضالع ( حضرموت21 ) المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي

شنت المليشيات الحوثية خلال أيام الأسبوع الماضي حملات تهجير قسري و إختطافات واسعة استهدفت مواطنين يقطنون في البلدات التي لازالت تخضع لسيطرتها في منطقة العود و مديرية الحشاء.

وقالت مصادر محلية من أهالي منطقة العود لـ «المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي» إن المليشيات الحوثية أقدمت خلال الأيام الماضية على اجبار أهالي عزل القَرن و المَعزوب والقرى المحيطة من بيت الشرجي جنوبي منطقة العود على النزوح القسري من منازلهم تحت تهديد السلاح وحولتها إلى ثكنات عسكرية.

وأضافت المصادر إن المليشيات الحوثية تتصرف بشكل هستيري ضد الأهالي وذلك بدفعهم بالقوة على مغادرة منازلهم، ومن يرفض من المواطنين المغادرة تقوم بتهديده بنسف المنزل مع توجيه تهمة العمالة لما تسميه “العدوان والدواعش” حد وصفها، مما دفع أغلبية أهالي القرى المذكورة إلى النزوح قسراً دونما وجهة، و وسط ظروف إنسانية صعبة باتوا يفتقدون فيها للمأوى والغذاء.

وأوضحت المصادر إن المليشيات الحوثية أقدمت على هذا التصرف بعد العملية العسكرية الأخيرة التي قامت بها القوات الجنوبية والمشتركة في قطاع هجار-باب غلق يوم الأربعاء قبل الماضي، معللتاً ذلك باتهام المواطنين على أنهم يقومون بارسال المعلومات للقوات الجنوبية وكذا إحداثيات لمقاتلات التحالف، وحملتهم مسؤلية خسائرها حينها.

مصادر أخرى في مديرية الحشاء تحدثث أيضاً لـ «المركز الإعلامي لمحور الضالع القتالي» إن المليشيات الحوثية قامت بشن حملات اختطافات واسعة في الأيام الماضية تزامنت مع عمليات التهجير بحق المواطنين جنوبي منطقة العود.

حيث قالت المصادر إن المليشيات الحوثية أقدمت يوم الأحد يوم الماضي الموافق 19 يوليو تموز 2020 للميلاد على اختطاف شخص يدعى أحمد الحاج الحيقي من وسط مدينة أب واقتادته إلى جهة مجهولة، والمذكور أعلاه من أهالي عزلة المرضامة بلاد الحيقي التابعة لمديرية الحشاء، كما اختطفت شخص يدعى سمير الصلاحي من بلاد الأحذوف.

وأكدت المصادر أيضاً أنها رأت مسلحين على متن آليات عسكرية تحمل شعار مليشيا الحوثي أقدمت يوم الأثنين الموافق 20 تموز يوليو 2020 للميلاد، على اقتحام قرية المرضامة، وأطلقت النار في الهواء وأقدمت بعدها على اختطاف شخص يدعى محمد علي حمادي الحالمي وآخر يدعى حسن علي صالح البدوي، كما قامت في وقت سابق باختطاف المدعو معاذ المشرقي وهو أبن الشيخ المتحوث علي مسعد المشرقي بلاد الأحذوف.

ونوهت المصادر إن أهالي المختطفين لا يعرفون ماهية التهم الموجهة لذويهم ولا مكان احتجازهم حتى الان، وقد قدموا مناشدات كثيرة الى الجهات المعنية التابعة للمليشيات الحوثية من أجل معرفة مصير ذويهم، لكن كل تلك الجهات بادلتهم بالصمت وعدم المعرفة، ولازال مصير كل هؤلاء المختطفين مجهولاً حتى لحظة كتابة الخبر.

ويعيش أهالي المناطق التي لازالت تقع تحت سيطرة المليشيات الحوثية في أوضاع انسانية مأساوية، حيث تمارس هذه المليشيات ضدهم أبشع أنواع الجرائم والإنتهاكات منذ قدومها واجتياحها لمناطقتهم، من عمليات قتل واختطافات وتهجير وتشريد وسجن، إضافة إلى فرض الإتاوات والجزي والدفع بأولادهم نحو الجبهات وغيرها من الأساليب القمعية الأخرى، وكل هذا يحدث دون أن يجزم أي أحد أو أي جهة على الإعتراض خوفاً من بطش المليشيات بعد أن باتت هي الحاكم الفعلي في هذه المناطق

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: