كتاب ومقالات

ماذا بعد مليونية 18 يوليو .. #مقال لـ ” محسن الحامد “

محسن عمر الحامد عضو الهئية التنفيذية بانتقالي تريم

شهدت مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت عاصمة الجنوب الاقتصادية عصر يوم السبت 18يوليو مليونيه  لم يسبق ان خرجت حشود بهذا العدد الكبير وهذا دليل على ان حضرموت جنوبية الهوى والهوية وان ممثلها الوحيد هو الانتقالي ورغبتها الجامحة في تطبيق الادارة الذاتية للحفاظ على موارد المحافظة واستغلالها في تحسين المحافظة في شتى المجالات وحتى ينعم المواطن الحضرمي بثروات بلاده لتحسين حياته المعيشية ليعيش عيشة كريمة تتناسب ولو بالقدر المتوسط مع ما يستخرج منها من ثروات وعائدات الموانئ ومنفذ الوديعة ناهيك عن عدم استغلال تربتها الخصبة لزراعة بعض المحاصيل النقدية التي لواستغلت بشكل صحيح لا منت حضرموت في الجانب الغذائي

نعود للمليونية  ونقول ماذا بعد مليونية 18يوليو هل ستستثمر هذه المليونية  في تعزيز الادارة الذاتية في حضرموت ونسمع عن قرارات  نقول انها ثمار هذا الحشد والتائيد لتعود بظلالها على حياة المواطني الحضرمي ؟ نتمنى ان ترى هذه القرارات النور ونهنا بخيرات محافظتنا كلنا امل بعد الله في قيادتنا السياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي بقيادة اللواء عيدروس الزبيدي واللواء المغوار احمد سعيد بن بريك وكل القيادات العسكرية والمدنية والله ولي التوفيق

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: