fbpx
تقاريرخبر رئيسيمحليات

#تقرير_خاص : ‏رغم أنف مليشيات الإخوان .. #المهرة تشهد فعالية حاشدة بالغيضة دعماً للإدارة الذاتية‎

المهرة ( حضرموت21 ) خاص

على الرغم من كثرة العراقيل والمتاعب ومنع الوفود الزاحفة من الوصول الى مدينة الغيضة عاصمة المحافظة أقام ابناء المهره عصر اليوم فعالية جماهيرية حاشدة في ساحة الحرية والإستقلال بعد إحتلال ساحة الفعالية الرئيسية من قبل مليشيات الاخوان

فرغم أنف مليشيات الاخوان عزف النشيد الوطني الجنوبي واقيمت الفعاليه وأعلن أبناء المهره من خلال الفعالية أنهم لن يحيدوا عن الإجماع الجنوبي

– المهرة تنتصر رغم التحديات

أبت جماهير المهرة التي منعتها الحواجز المشتركة بين قوات السلطة و المليشيات المسلحة من الدخول ، أبت إلا أن توصل رسالتها عبر إقامة مهرجانا جماهيريا في منطقة الوادي بمديرية حصوين

وقبل لحظات من إنطلاق الفعالية تم تغيير مكان الفعالية الى الساحة المقابلة لمقر المجلس الانتقالي ، حيث تجمع حشد الأحرار و الحرائر ممن استطاعوا الوصول إليها وأكدوا على مطلبهم المشروع بتمكين أبناء المحافظة من إدارة موافقهم و مؤسساتهم وفقاً للإدارة الذاتية الجنوبية

فبالرغم من التحديات والصعاب وباصرارِ أكيد تداعت جموع غفيرة، هادرة كالبركان تواقة للحرية، وتقاطرت من كل حدباً وصوب من الحواضر والصحاري، ومن السهول والوديان، بإرادة حرة لا تلين، ليلتقوا في مدينة الغيضة حاضرة محافظة المهرة مدينة الأمن والسلام، ليقولوا كلمتهم الفصل، معبرين عن ذلك بهذه المظاهرة الحاشدة، ليثبتوا للقاصي والداني، وكل المتسلقين بأن المهرة حرة أبية، عربية جنوبية الهوى والهوية، ولن تكون إلا حيث يجب أن تكون، بمحض إرادة أبنائها الجمعية، التي عبروا عنها بالصوت الهادر، امتداداً للتاريخ النضالي المشرف لأبناء المهرة عبر المراحل واسهاماتهم في صناعة تاريخ الجنوب.

– الجنوب باقٍ والمحتل الى زوال

وقال الاعلامي الجنوبي منصور صالح ان ماحدث في المهرة من محاولات قمع ومنع ، تلاها حضور حاشد ومهيب ، يعيد إلى الأذهان واقع الحال الذي كانت تعيشه عدن وباقي محافظات الجنوب ، ابان فترة إحتلالها.

وقال صالح ان قوات ومليشيات الاحتلال مارست نهجها المعتاد في القمع والتقطع ، ومصادرة حربة التعبير ، فيما الجماهير الجنوبية ، كانت عند مستوى التحدي، مؤكدةً ثباتها على خيار التحرير والاستقلال وأوصلت للمحتل وللمرة الالف رسالة مفادها إن الجنوب باقٍ وانه إلى زوال.

– إدانات لقمع الأخوان

عبر الدكتور محمد جعفر بن الشيخ أبوبكر ، رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت ، في اتصال هاتفي مع أخيه ، الأستاذ حسان مهدي في اتصال هاتفي مع القائم باعمال رئيس انتقالي المهرة ، عن إدانته واستنكاره للأعمال العدائية والهمجية التي ارتكبتها مليشيات الإخوان بحق المتظاهرين السلميين في محافظة المهرة ، وإقدامها على اختطاف رئيس القيادة المحلية بمدينة الغيضة ..

مؤكدا على حق أبناء المهرة في التجمع السلمي ، والتعبير عن رأيهم ، والمطالبة بتمكينهم من إدارة شؤون محافظتهم .

وأعرب الأستاذ حسان مهدي عن شكره لرئيس انتقالي حضرموت وأبناء حضرموت كافة ، على مساندتهم ودعمهم الإعلامي للفعالية ..

مؤكدا أن الفعالية ، ورغم كل العراقيل والتهديدات والأعمال العدائية التي أقدمت عليها مليشيا الإخوان في المهرة ، بهدف تعطيلها ، نجحت في توصيل رسالتها ، فعبر أبناء المهرة الأحرار ، عن ارادتهم الوطنية الجنوبية الحرة ، وأعلنوا وقوفهم خلف قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي وتأييدهم لخطواتها السياسية والمؤسسية الهادفة لتحقيق الاستقلال الوطني الجنوبي الناجز .

مشيرا إلى إن مليشيات الإخوان ، بمنعها الجماهير من أن تمارس حقها المشروع في التجمع السلمي ، أظهرت عجزها وخشيتها من أن تفضح الحشود حجمها الهزيل و تأثيرها السياسي المحدود في المجتمع المهري .

– الإخوان يستميتون لمنع الفعالية

و قال المحلل السياسي والعسكري الإماراتي خلفان الكعبي ان الإخوان يستميتون لمنع الفعالية السلمية في المهرة

وكتب الكعبي تغريدة رصدها محرر “حضرموت21” قال فيها : ‏ميليشيات الأخونج ومن يعاونهم ممن تخطاهم الزمن والمترديه والنطيحه يستميتون لمنع المسيرات السلمية في المهره.

وأضاف الكعبي : بغض النظر جرت المسيرات ام لا المهم ان الاداره الاخونجيه مرفوضه وغير مقبوله، والمجلس الانتقالي هو خيار أهل المهره.

واختتم الكعبي تغريدته قائلاً : المهره احد محافظات الجنوب العربي العائد وبقوه

– فعالية المهرة حققت أهدافها

و أكد رئيس دائرة العلاقات الخارجية بالمجلس الانتقالي الجنوبي في أوروبا، أحمد عمر بن ‏فريد ، ان أهداف فعالية المهرة بدأت تتحقق حتى قبل أن تبدأ

وكتب بن فريد تغريدة رصدها محرر “حضرموت21” قال فيها : من يمنع الجماهير من أن تمارس حقها المشروع في التجمع السلمي هو الطرف العاجز الذي يخشى ان تفضح الحشود قيمته وحجمه وتأثيره السياسي وهو بما يفعل يقدم نفسه للعالم على أنه مجرد مجموعة من العصابات الموجهة.

وأضاف بن فريد : أهم أهداف الفعالية بدأت تتحقق حتى قبل أن تبدأ


– بيان فعالية المهرة :

وأكد البيان الختامي لفعالية المهرة ان المهرة جنوبية الهوى والهوية ولا يمكن لأي كان أن يسلبها هويتها الجنوبية

كما أكد البيان انه لا وصاية على أبناء المهرة، ولا تهميش ولا إقصاء فإرادتنا تعبّر عنها هذه الجموع الهادرة في الساحات ونرفض التمثيل الشخصي أو الادعاء أو الحديث بأسم المهرة ما لم يكن عبر الإرادة الجمعية للشعب.

وأعلن البيان تأييده المطلق للمجلس الانتقالي الجنوبي والإدارة الذاتية وتمكين أبناء الجنوب من إدارة شؤون محافظاتهم.

وثمن البيان الدور الأصيل للأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية على ما يقدمونه ويبذلونه من أجل استقرار وسلامة الوطن وحمايته من التدخلات والأطماع الخارجية

كما دعا البيان الأشقاء في المملكة والإمارات النظر إلى هذه السيول البشرية المعبرة عن الإرادة الجمعية لأبناء المهرة بعين الاعتبار، وإن تلقى مكانها من الاحترام وتجد مقابلها ما يعزز وينمي من عمق ومتانة العلاقات الأخوية الصادقة المتبادلة على مدى التاريخ الطويل في الحاضر والمستقبل.

وجدد البيان الثقة في الفريق المفاوض في المملكة العربية السعودية

ورفض البيان الصادر عن فعالية المهرة الإساءة لكل رموز المهرة وإعلامهم وعلى رأسهم السلطان عبدالله بن عيسى بن عفرار رئيس المجلس العام وأعلن تضامنه معه كمرجعية جامعة للمهرة.

ورفض البيان المليشيات المسلحة والتي تمثل أجندة خارجية هدفها تقويض الأمن والاستقرار في المحافظة، ولن نسمح أن تكون المهرة محطة عبور أو ساحة للصراعات الإقليمية.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: