بقية المحافظاتمحليات

#الجعفري يناقش مع قيادات الأجهزة الأمنية الخطوات العملية لتنفيذ #حملة منع إطلاق النار في الأعراس والمناسبات

المهرة (حضرموت21) خاص 

ناقش وكيل أول محافظة المهرة الأستاذ مختار بن عويّض الجعفري، مع قيادات الأجهزة الأمنية، الخطوات العملية لتنفيذ قرار اللجنة الأمنية بالمحافظة بمنع ظاهرة إطلاق النار في الأعراس والمناسبات، وبناءً على توجيهات محافظ المحافظة الأستاذ محمد علي ياسر. ومستعرضاً التصورات والمقترحات لتجاوز العراقيل والصعوبات التي من الممكن أن تقف عائقاً أمام إنجاح تنفيذ القرار.

وأوضح الوكيل الأول بن عويّض – في الاجتماع الذي حضره مدير عام الأمن والشرطة، ومدير جهاز الأمن السياسي، ومدير جهاز الاستخبارات العسكرية، ونائب مدير جهاز الأمن القومي، ونائب مدير مدير البحث الجنائي، ومدير عام مديرية الغيضة، ومدير عام الإعلام والعلاقات العامة، ونائب مدير عام مكتب الأوقاف والإرشاد – بأن حملة تنفيذ قرار اللجنة الأمنية بمنع إطلاق النار في الأعراس والمناسبات ستكون على مرحلتين ابتداءً بمديرية الغيضة عاصمة المحافظة، ومن ثم سيتم التنفيذ على مستوى المديريات الأخرى.. مبيناً بأن هذه الحملة يجب أن يرافقها دور إعلامي وتثقيفي فعال سواءً على منصات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المقروء والمرئي والمسموع بتنسيق من قبل الإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة، أو من خلال منابر المساجد وتأثيرها، ودور المأذونين الشرعيين في أخذ التعهدات من العرسان بعدم إطلاق النار بتنسيق من قبل مكتب الأوقاف والإرشاد، للتوعية من مخاطر إطلاق النار العشوائي في الأعراس والمناسبات وتهديد حياة المواطنين الآمنين وإقلاق السكينة العامة.

وتطرق الجعفري إلى بنود محضر اللجنة الأمنية والإجراءات العقابية ضد المخالفين للقرار والمستهترين بسلامة المواطنين، والذين يتسببون بازهاق أرواح بريئة من خلال تعبيرهم عن فرحتهم بطرق مخالفة للقانون وأساليب منافية للأخلاق والقيم الإنسانية.. راجياً الإستفادة من الأخطاء التي رافقت الحملات السابقة والعمل على تصحيح كل السلبيات أثناء تنفيذ القرار الهادف إلى إظهار المحافظة في صورتها الحضارية المعهودة واجتثاث كل المظاهر المسلحة والعشوائية منها.

وبدوره أكد مدير عام الأمن والشرطة بالمحافظة العميد مفتي سهيل صموده بأنهم على أهبة الاستعداد للمشاركة في حملة منع إطلاق النار في الأعراس والمناسبات بناءً على قرار اللجنة الأمنية.. مبيناً بأنهم اتخذوا إجراءات صارمة لمكافحة محلات بيع الأسلحة والذخائر، إضافة إلى إصدارهم قرار بمنع دخول السلاح إلى المحافظة لغير المرخص لهم بحمله، ضمن إطار الخطط الأمنية المستقبلية لحفظ الأمن والاستقرار وفرض هيبة الدولة.

جديد داخل المقالة

ودعا صموده كل نشطاء الإعلام والمثقفين وأصحاب الرأي إلى التفاعل مع الحملة والمساهمة في إنجاحها من خلال التوعية وإرشاد المواطنين بالتقيد بالتعليمات الأمنية حفاظاً على سلامتهم وأمن واستقرار محافظتهم.. لافتاً إلى أنه يجب أن يكون المسؤولين والقادة الأمنيين والعسكريين قدوة لغيرهم في الإلتزام بقرار اللجنة الأمنية كونهم المعنيين بالتنفيذ ومعاقبة المخالفين.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: