محليات

تنفيذية انتقالي سرار #يافع تعقد إجتماعها الدوري لشهر أغسطس وتصف حادثة تقطع بالحرابة

يافع ( حضرموت21 ) خاص

عقدت الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سرار-يافع-محافظة أبين صباح أمس الأربعاء بمقر المجلس الانتقالي بعاصمة المديرية،اجتماعها الدوري للفصل الأول لشهر أغسطس19/8/2020م برئاسة الأخ علي ناصر الحامدي، رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالمديرية.
ورحب الأستاذ/علي ناصر الحامدي في بداية الإجتماع بالحاضرين وقال:”أن المرحلة الراهنة صعبه،فهناك قوى تريد خلط الأوراق، ويجب علينا في هذه المرحلة العمل بروح الفريق الواحد، وتحمل مسؤوليتنا التاريخية التي كلفنا بها لخدمة المديرية.
وأضاف الحامدي:”علينا إن نتعامل مع الكل بمرونة ولين وننقل صورة مشرفه، ولانستعدي أحد بأعتبار إننا ابناء مديرية واحده وإن نكون حصيفين ونحافظ على بعضنا.
وواصل رئيس المجلس الانتقالي حديثة:”لقد اقسمنا اليمين بأن نعمل لخدمة قضية شعب الجنوب العادلة التي ضحى من أجلها الآلأف من الشهداء والجرحى، ولانخون أو نشكك ببعضنا البعض،وإن نعمل على توحيد صفوفنا لتغريب وجهات النظر للوصول إلى الهدف المنشود، وعلينا إن نستلهم من عبر ودروس الماضي ولانترك فرصة للعدو إن ينخر في الجسد الجنوبي.
وأدان الأخ/علي الحامدي حادثة التقطع قبل عدة أيام في الطريق الرئيسية التي تربط مديرية سرار بعاصمة المحافظة أبين حيث قال:” إننا في الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي بسرار ندين وبشده مثل هذه الأعمال،فقطع الطريق أمر مرفوض مهما كانت المبررات والحجج، ونعد ماحدث من قبل أحد الاشخاص عملا إجراميا، بل وجريمة حرابة يعاقب عليها الشرع والقانون”وشكر الحزام الأمني بقيادة الأخ عبدالرزاق الجردمي على موقفه من هذه القضية؛فالحزام الأمني أصبح ضامن ومكسب كبير في المديرية؛ حيث يقوم بحل كثير من المشاكل والنزاعات، وبوجوده اختفت كثير من ظواهر الفوضى والبلطجة التي كانت تشهدها المديرية وعمل على إستتباب الأمن فيها.
وبشان الأوضاع الصحية في المديرية، على خلفية الشكاوى التي وصلت الينا من قبل بعض الأهالي، دعا الحامدي إلى ضرورة تشكيل لجنة للجلوس مع مدير مكتب الصحة الجديد الأخ مقبل النوباني؛ لتصحيح بعض الإختلالات في المركز الصحي والوحدات الصحية في مناطق المديرية،التي اعتبرها في حديثة من أولويات اهتمام المجلس ولما من شأنه خدمة صالح المديرية العام.
وفي نهاية الاجتماع تم فتح باب النقاش لمناقشة العديد من القضايا والمشاكل التي تعاني منها المديرية على كافة الاصعدة،ومنها المنظمات العاملة في المديرية،حيث تم طرح مقترح لعمل قاعدة بيانات في المديرية يتم من خلالها تسجيل الأسر الفقيرة والأكثر إستحقاقا.
كما تم مناقشة مشكلة الكهرباء،والبحث عن حلول لمشاكلها وإنقاذها من وضعها المتردي.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: