مجتمع مدنيمحليات

تقرير عن حجم #الفساد للسلطة المحلية في المسيمير #لحج وعمليات الاختلاس والسرقات التي يتعرض له صندوق النظافة والتحسين

لحج (حضرموت21) خاص – جمال الحوشبي

تزايدت ظاهرة الفساد في السلطة المحلية في مديرية المسيمير بلحج التابعة للشرعية ليصل ذروته ،

ملايين الريالات يتم صرفها من قبل مدير عام مديرية المسيمير المدعو حاميم الطملة في مشاريع فاشلة ومتعثرة لمجرد حصوله على حصته المالية من المشاريع وملايين الريالات التي تدفع له من المقاولين .

وفي ظل المجاعة تضرب المواطنين في المديرية ومعاناة المرضى والجرحى تتعرض أموالهم في صندوق النظافة والتحسين لأكبر عملية اختلاس من قبل المدير العام للمديرية حاميم الطملة وأمين عام المجلس المحلي جمال الزبع .

أهالي مديرية المسيمير بلحج أعربوا عن جام غضبهم إزاء الفساد المتفشي في السلطة المحلية مطالبين كل الجهات المسؤولة وذات الشأن بتشكيل لجان محاسبة وفتح ملف تحقيق مع المدير العام وممثلي السلطة المحلية منوهين أن فساد السلطة المحلية وصل لمرحلة لا يمكن السكوت عليه.

وفي هذا التقرير نرصد لكم جزء بسيط من عملية فساد لمشاريع اختلست منها السلطة المحلية ملايين الريالات في ظل تعثر هذه المشاريع وفشلها هندسيا ودراسة .

*مشروع عقبة المسيمير والذي رصدت له مبلغ ٤٨ مليون ريالا يمنيا وبمبلغ إضافي ١٤ مليون تحت ذريعة أعمال إضافية وقد سلم المبلغ كاملا للمقاول فيما المشروع معطلا هندسيا وقد تعرض للجرف نتيجة عدم الرقابة والرشاوي الكبيرة التي تلقاها المدير العام والأمين العام للسطلة المحلية للتوقيع على استلام المشروع رغم تعطل المشروع وفشله .

مشروع آخر (عقبة منطقة نعمان) والذي صرف عليها مبلغ ٤٩ مليون ريالا يمنيا وقد تم توقيع الاستلام للمشروع مقابل رشاوي بأكثر من ٢٠ مليونا دفعت من المقاول للمدير العام والأمين العام للسلطة المحلية بينما المشروع فاشلا وهو ما سبب حالة من الاستياء لدى أبناء منطقة نعمان الذين طالبوا جميع الجهات المعنية لمحاسبة السلطة المحلية بالمديرية

كما أفاد أهالي المسيمير بلحج عن قيام المدير العام حاميم الطملة بحفر بئرا ارتوازيا في الأرض التابعة له في منطقة كدان بملايين الريالات تم دفع تكلفتها من صندوق النظافة والتحسين التابع لمديرية المسيمير علما بأن المشروع تعثر نتيجة عدم الوصول للمياه .

الجدير بالذكر أن هذه المشاريع هي جزء بسيط من مشاريع كثيرة مورست فيها عملية اختلاسات كبيرة وتقاسم بين القائمين في السلطة المحلية وهي مرصودة ولا يسع المجال لذكرها ، وقد تم اليوم رفع تقرير انجاز عن هذه المشاريع من قبل المدير العام وأمين عام المجلس المحلي .

المسيمير والتي تعتبر من أفقر مديريات محافظة لحج واليمن كاملا وأبناءها يعيشون حالة من الوضع المعيشي قاسية وتتخلها الكثير من الأمراض المستعصية

ناشد أهاليها وأبناءها جميع الجهات المسؤولة في حكومة الشرعية وقيادة المجلس الانتقالي بتدارك الوضع الخطير من الفساد الحاصل الذي تتعرض له المديرية مطالبين تغيير مدير العام المديرية الفاسد حاميم الطملة وأمين عام المجلس المحلي بالمديرية الفاسد جمال الزبع وتقديمهم للمحاسبة القانونية نزولا عند مطالب المواطنين في المسيمير لحج .

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: