مجتمع مدنيمحليات

#جامعة العلوم والتكنولوجيا في #عدن تكسر الحاجز النفسي وتشكل نموذجا للقطاع الخاص التعليمي والثقافي الناجح

Aa

عدن (حضرموت21) خاص – أحمدحسن عقربي – قيصر ياسين

جامعة العلوم والتكنولوجيا بعدن تمثل معلماً علمياً أكاديمياً ومعرفياً من أبرز معالم وهج العلم والتنوير والتنمية وبأقدر الكفاءات التي ستتحمل على عاتقها بناء الدولة الحديثة دولة النظام والقانون والمؤسسات دولة العلم والمعرفة,الجامعة بمبناها الضخم والحديث الكائن في مدينة إنماء الجديدة وتجهيزاتها العلمية و المختبرية شكلت ديدن الطلاب وانجذابهم للالتحاق بالكلية وتعتبر من الجامعات السباقة التي بدأت العام الدراسي الجديد باستعداد نوعي وصحي واحترازي من مرض كورونا والأمراض الوبائية الأخرى.

ولمعرفة طبيعة استعدادات الجامعة للبدء بالعام الدراسي الجديد التقينا الأخ / منير أحمد العبادي نائب عميد الجامعة فرع عدن الذي غمرنا بحسن الاستقبال و رد على أسئلتنا بصدر مفتوح وبرؤية علمية ثاقبة واستهل حديثة الصحفي قائلا: نحن بدأنا العام الدراسي الجديد بالاستعداد الاحترازي الكامل فقد وزعنا الكمامات للطلاب والتعقيم وبدأنا العام الدراسي بخطة متكاملة للإحترازات الوقائية وباء كورونا والأوبئة الأخرى وبدأنا الدارسة في( 23 )أغسطس 2020م والخطة الاحترازية أستهدفت الطلاب والعاملين وتمثلت بتشكيل فريق من المختصين الأطباء, أوكلت إليهم مهمة الفحص والمعاينة و رفع التقارير والملاحظات .

كما وفرنا دبة رش لمكافحة البعوض ويستمر الرش من الساعة( 6) صباحا حتى المساء , كما تم توزيع الكمامات على جميع الطلاب وإلزامهم بإرتداء الكمامات وأشترط عليهم لا يدخلون باب الجامعة إلا بإرتدائها .

كما تم شراء (4) أجهزة فحص احترازية يتم عبرها فحص الطالب والموظفين و إذا ما شعر الطالب بأي حالة مرضية يتم إرساله إلى العيادة الطيبة الخاصة بالجامعة وإذا كانت حالته الصحية متدهورة نرسله إلى احدى مستشفيات القطاع الخاص أو الحكومي المختصة بهذه الوبائيات وقال: أن الجامعة حريصة على عدم إدخال الطالب المريض إلى الجامعة إلا بعد علاجه, كما تم التنسيق مع بعض المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية والخاصة المختصة في هذا الخصوص وكذلك عمل لوحات إرشادية عن كيفية الوقاية وعن أهمية التباعد الاجتماعي إلى جانب تركيب معقمات عند جميع البوابات إلى جانب إلقاء محاضرات توعوية لكل رؤساء الفروع في كيفية التعامل الاحترازي مع  تطبيق التباعد الاجتماعي ويتم تطبيق هذه الإجراءات كذلك على كل العاملين في البوفيات والكافتيريات الموجودة في الجامعة وكذلك مع عمال النظافة والطواقم الوظيفية الأخرى في كيفية الالتزام بالاحترازات الوقائية وتفعيل العيادة الداخلية للجامعة المجهزة بالإسعافات الأولية اللازمة وبعض الأجهزة الطبية التي تساعد على الفحص وإنقاد المصابين.

 وفي سياق الإحترازات الوقائية شاركت الجامعة بفعالية بهذا الخصوص,إذ قال الدكتور منير العبادي نائب عميد الجامعة نحن شاركنا في الورشة التي نُظمت في المكلا( 11) يوليو 2020م بإشراف معالي الدكتور/ الخنبشي  نائب رئيس مجلس الوزراء ومعالي الدكتور/ حسين عبد الرحمن باسلامه وزير التعليم العالي وبإشراف مباشر من دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك حيث كانت الورشة مهمة لاستئناف الدارسة مع التركيز على الإحترازات والاحتياطات الوقائية الصحية والطبية وكان هناك حضور لرؤساء الجامعات الحكومية والخاصة.

aser

 وشملت المشاركة في تلك الفعالية الجامعات الحكومية والخاصة من تعز وعدن عبر برنامج الزوم عبر النت مع وجود مشاركة من الخارج ومشاركة أيضاً من وزير التعليم العالي والدكتور/ خالد الوصابي والدكتور/ علي عراش وكيل وزارة التعليم العالي وكانت الورشة منظمة ودقيقة.

 وحول التخصصات في الجامعة أفاد الدكتور/ منير أن التخصصات تركز على الجانب التطبيقي وتشمل التخصصات أيضاً اختصاصات التخدير العلاجي وهو من الاختصاصات النادرة وهناك لدى الجامعة قسم الجودة للارتقاء بجودة التعليم وكذلك وحدة خاصة بالجودة تعنى بجودة العملية التعلمية وجودة المعامل وجودة الخدمات إلى جانب فتح تخصص الهندسة الطبية و فتح مساق الماجستير في العلوم الإدارية والمحاسبة والدراسات الإسلامية وأعاد الدكتور/ منير إلى الأذهان قائلاً: أن قيادة الجامعة قد قدمت الدعوة إلى الجامعات الحكومية والخاصة لحضور افتتاح مبنى الجامعة الجديد وكذلك وجهنا الدعوة لدولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبد الملك..

وقال كان لنا الشرف الكبير لدولة رئيس الوزراء ولبعض رؤساء الجامعات الحكومية الدين أبدو استعدادهم لحضور افتتاح المبنى الضخم الجديد للجامعة في مدينة إنماء وقد شرحنا لهم ما قمنا به في إطار البنية التحتية والتجهيزات الضخمة وطلبنا حضورهم لافتتاح المبنى الجامعي وقد كانوا مسرورين جدا بأن توجد جامعة لديها مبنى متكامل مجهز بتجهيزات كاملة تحتضن أكثر من( 4000) طالب وطالبة بحوالي( 12) تخصص ..

ولفت نائب عميد كلية العلوم والتكنولوجيا قائلا :أن لو كان القطاع الحكومي الجامعي يعمل ربع ما قام به القطاع الخاص الجامعي سنكون أول دول  في العالم تتصدر مشاريع القطاع الخاص الأكاديمي.

 ديمقراطية التعليم

وحول ديمقراطية التعليم أوضح الدكتور منير أن جامعة العلوم والتكنولوجيا أول جامعة على مستوى الوطن تتيح للطالب أن يقيم المدرس وبرنامجه الدراسي ويؤخذ رأي الطالب في أسلوب التدريس بنسبة (40% )و أعتبر المشاركة الديمقراطية للطلاب في تقييم أداء المدرس والمادة الدراسية ظاهرة صحية .

 وحول علاقة جامعة التكنولوجيا بنظيراتها الجامعات الخاصة والحكومية العربية والدولية قال: لدينا علاقات مع( 3 )جامعات ماليزية وكذلك جامعات أوربية أينعت ثمارها في تبادل الخبرات و تطور المناهج والتوصيفات والبرامج الدراسية واستطرد قائلا ً:جامعتنا تستقبل طلاب من جامعة عدن لتطبيق وإجراء الأبحاث العلمية وفي مجال الدارسات الأخرى علماً أن أبحاث جامعة التكنولوجيا واقعية ومرتبطة بالتنمية واحتياج سوق العمل.

 أملنا كبير في المحافظ لملس

واختتم حديثة قائلاً: أملنا كبير في المحافظ أحمد حامد لملس بدعم العملية التعليمة سائلاً من الله عز وجل التوفيق له لإنجاز المهام الماثلة أمامه وهي مهام جسيمة وكبيرة و وتمنى منه دعم العملية التعليمة بجانبيها الحكومي والخاص كونه هو الرديف للتعليم الحكومي.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: