fbpx
إفتتاحية الصباحخبر رئيسي

افتتاحية “#حضرموت21 ” شرعية الفساد وفساد الشرعية

(حضرموت21) خاص – فريق التحرير 

يوما بعد يوم تتزايد معاناة المواطن وتتضاعف معدلات الفقر والحرمان والاستغلال نتيجة الحرب والفساد وتشظي مؤسسات الدولة وتحولها إلى مجرد مؤسسة لعصابة مجرمة تدير البلاد بالفساد ودعم الفوضى واللاحل وتمكين العابثين وأصحاب المال المدنس بالسياسة.

يقود الرئيس عبدربه تلك المجموعات اللصوصية الفاسدة وبسبب فساد من سبقوه وفشله اللامحدود والمستمر خرجت جماعات ما قبل الدولة من رحم الدولة وتولت سد الفراغ الحاصل في الدولة، غير أن لصوص الدولة ومن يدعون تمثيلها تغريهم حالة السيولة والفوضى وحب التسلط فينجرون خلف دعم تلك الجماعات الدينية أملا في ضرب أطرافا سياسية بغيرها لتستمر حالة الفوضى الولادة للفوضى إلى مالانهاية.

تحاول الطبقة السياسية القديمة الحفاظ على مصالحها بشتى الوسائل الممكنة ومنها دعم حركات الاسلام السياسي المسلحة وتفريخها والمساعدة في تحرك عناصر داعش والقاعدة، كذلك العمل على تشظية مؤسسات الدولة وإضعافها عبر نشر شبكات فساد في كافة الإدارات الحكومية وتطبيعه وجعله ممارسة يومية اعتيادية تمر مرور الكرام ويمارسها الموظف الصغير والكبير دون أن يرف لهم جفن أو يردعهم رادع.

نقاط ارتكاز الفساد تقوم على رأس السلطة والتي تكون أساسا هي الحامية والمنظمة له، وما شرعية اليوم إلا انعكاس لنظام عفاش السابق بشقيه المؤتمري والإخواني الذين تمادوا في فسادهم وثراءهم الغير شرعي وشنهم لحرب 94 الظالمة التي اجتاحوا من خلالها مناطق الجنوب واحتلوها بقوة السلاح ومارسوا كافة أصناف فسادهم وطغيتنهم على أراضيه.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: