fbpx
بقية المحافظاتمحليات

رئيس مصلحة #خفر السواحل يرد على تصريحات مغلوطة بثتها قناة #العربية

المهرة (حضرموت21) متابعات 

رد رئيس مصلحة خفر السواحل اليمنية اللواء الركن خالد القملي ، على تصريحات مغلوطة بثتها قناة العربية السعودية بشأن عمليات تهريب الأسلحة لمليشيات الحوثي عبر محافظة المهرة.

ونفى اللواء الركن خالد القملي صحة التصريحات المغلوطة التي اوردتها قناة العربية على لسان المحلل السياسي اليمني عبدالملك اليوسفي التي قال في نصها الآتي: (أن عميل الاستخبارات القطرية علي الحريزي يهرب السلاح لمليشيا الحوثي عبر أراضي محافظة المهرة بمعاونة قيادات في خفر السواحل اليمنية).

وقال رئيس مصلحة خفر السواحل اليمنية بأن تلك التصريحات تتحدث عن مليشيات تم إنشائها تحت مسمى خفر السواحل في الفترة الماضية قبيل استلام المملكة العربية السعودية ومصلحة خفر السواحل اليمنية مهامهما في محافظة / المهرة.

وأكد اللواء الركن القملي بأن مصلحة خفر السواحل اليمنية ذات سيادة وطنية وتعمل قيادتها وفق القنوات الرسمية للدولة اليمنية وتقوم بمهامها وفق عمل مشترك مع قوات الواجب المشتركة السعودية والموجودة في كل المحافظات اليمنية المحررة وتحت إشراف وتنسيق ودعم مباشر من قبل قيادة القوات المشتركة للتحالف العربي سواء كان في المهرة أو غيرها من المحافظات والجزر والسواحل اليمنية .

وأبدى رئيس مصلحة خفر السواحل اليمنية استغرابه من قيام قناة العربية المحسوبة على التحالف العربي بنشر تصريحات مغلوطة ومضللة تتهم قيادات القوات المشتركة للتحالف العربي بشكل غير مباشر بالتواطؤ مع مليشيات الحوثي المدعومة من إيران.

وجدد اللواء الركن خالد القملي تأكيده على أن قطاعات وفروع ووحدات مصلحة خفر السواحل اليمنية تعمل بشكل مشترك مع قيادة القوات المشتركة وأن أي إتهام مباشر أو غير مباشر لمصلحة خفر السواحل اليمنية وقيادتها في الوضع الحالي يعد إتهام مباشر لقيادة قوات المشاركة للتحالف العربي والبحرية الملكية السعودية.

وختم رئيس مصلحة خفر السواحل اليمنية اللواء الركن خالد القملي قائلا : نأمل من قناة العربية والقنوات الأخرى التحري من دقة وصحة المعلومات قبل نشرها ونأمل من الجميع التفريق بين مصلحة خفر السواحل اليمنية ومليشيات ما يسمى خفر السواحل .

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: