fbpx
إفتتاحية الصباحخبر رئيسي
أخر الأخبار

افتتاحية “#حضرموت21 ” بين مأرب و أبين ..!!

(حضرموت21) خاص – فريق التحرير

لم تتوقف معارك التسليم الوهمية بين جيش علي محسن المتأخون والحوثيون في مأرب حتى ليوم واحد في دراماتيكية نفعية قد ترقى الى الاتفاق والتعاون بين الطرفين.

الملاحظ حتى اللحظة أن قواعد الاشتباك بين الطرفين أصبحت مكشوفة بعد أن تحولت من قواعد اشتباك عسكرية الى قواعد انتفاع مسرحية في سرك المعركة على أطراف مأرب النفطية، وعلى إثرها تحولت فائض الهنجمة الإخوانية على حدود أبين في محاولاتهم اليائسة لاقتحام مدينة عدن الجنوبية إلى كابوس مرهق يقض مضاجعهم بفعل الإرادة التحررية الصلبة للقوات الجنوبية التي وقفت لهم بالمرصاد وأفشلت كافة المخططات الحوثية والإخوانية المدعومة من تركيا وايران وبتمويل قطري، ولأن الأرض تلعب لصالح أهلها فإن المعركة السياسية والعسكرية آتت أكلها مؤخرا وكذلك فعلت معركة الحشد الجماهيرية في مدينة المصينعة بصعيد شبوة حتى أن ميليشيا الإخوان الجاثمة فوق شبوة فقدت صوابها وأصدرت بيان يمنع إقامة الفعالية واعتقلت العشرات من أبناء شبوة الأحرار الذين قالوا لا للوجود الإخواني في شبوة.

نجاح فعالية شبوة ألجم الأبواق الناعقة في قطر واسطنبول وكشف حقيقة الإرادة الجنوبية في شبوة المطالبة بالتحرير والاستقلال من ربقة الاحتلال الهمجي المتخلف الذي تمثله سلطات صنعاء القديمة والجديدة.

فائض الفوضى وفائض السلاح وفائض المال سيتلاشى على تخوم شبوة وأبين الجنوبية التي قالت لا للغزو بثوب الحوثي أو بثياب الإخوان وستتبخر تحالفات الكارهين والمضطرين مثلما تكشفت نزواتهم الغادرة.

نحن كجنوبيون مقبلون على قواعد اشتباك جديدة وحروب من نوع آخر، فلنستعد للمواجهة القادمة التي ستكون بطريقة أكثر مكرا ودهاء مع التركيز على معركة الخدمات وهي الأهم بما فيها تثبيت سعر العملة والحفاظ على أراضي الدولة ومؤسساتها ومواجهة الفساد وأذنابه من نظام عفاش والإخوان في الجنوب.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: